جبلة

fb_articles

يحفل تاريخ السوريين بوقائع غير قابلة للفهم بالحسابات المنطقية والعقلية,ويوصفون بالشجاعةوالمغامرة  لحد التهور,بجانب العاطفة التي تصل لحد البكاء,وهذا الأمر يمتد لزمن بعيد,منذ أن رحل قدم

رومان فوا جغرافي خبير بدراسات المياه، أنجز رسالته الجامعية عن “منشأة الأسد” أو مشروع الفرات كما عرف في سوريا، وما رافقه من تشييد لقرى نموذجية، وجر لمياه الفرات لتأمين حاجات السكن والزراعة

يا أحواض القار ياقلبي ‏

القلب المتساقط ‏

تحت عصا الطغيان ‏

ضاع صوتي في صحراء الحرية ‏

أنا الهباء ‏

ولكنني ملكة الأسماك والأزقة ‏

منارات

الفرح الحزين

أكثر الأفراح
حزناً
أن تكون
شاعراً ...
كل الأحزان الأخرى
لا قيمــة لها
حتى المـوت.

madarat

بورباكي، الحلقة الخامسة (و شبه الأخيرة): عن السرية و عن النجاح و
الفشل.

قلت أن بورباكي كان منظمة سرية، لكنني لم أتوسع في شرح ذلك...

بالحقيقة، السرية في عمل بورباكي تتمثل في نقطتين:

الآن، سأنتقل للحديث عن أحد إنجازات بورباكي...
هذا الحديث قد يقتضي إلماما بالطبولوجيا، يعني من مستوى السنة الجامعية
الثانية في الرياضيات...

قبل أن أتابع في هذا الموضوع سأقدم ملاحظتين:
- أولاهما: سأتحدث من الآن فصاعدا عن بورباكي كما لو كان شخصا واحدا،
مع معرفتنا أنه مجموعة من الرياضيين -و أن أعضاءها كانوا يتغيرون طوال
. الوقت، فهناك من يغادر و هناك من يأتي.