كوفيدي

إذا فسد الملح بماذا نملّح؟

بالثوم يامعلّم...رد راهب من الصفوف الخلفية

سدّ بوزك واتبعني...يا محترم.

يلتفت وراءه- وأنتم أيضا!

(زياد الرحباني)

 

 

 

حجرنا

عزلنا

شتتنا

أفزعنا

أفقرنا...

لا

لست أعني أي نظام حكم أو حكومة.

 

 

في حلبة المصارعة:

يتواجه أبسط شيء(شبه حي)

مع أعقد ما توصلت إليه الحياة

هل هي عادلة تلك الأوزان؟

 

 

لقد وضعتم أصبعكم على الجرح...

وفاتكم أن تعقموا الاصبع .

 

 

 

 نكون أو لا نكون

لا مشكلة,فمن يهتم ؟

 

 

يبدو أن الثور الأسود قد نجا

عندما أكل الثور الأبيض.

 


 

كتب ماركيز عن العزلة

عزلة المثقف

وعزلة الحاكم وصاحب النفوذ

مالم يخطر بباله

هو أن تخيّم العزلة على شعوب الأرض قاطبة.

 

 

أقسى وأفظع عزلة

هي تفرد مالا يشبه شيء ولا يشبهه شيء.

 

 

ما يحصل هونتيجة ل:

التلوث,توحش الرأسمالية والحداثة,العبث بقوانين الطبيعة

حرب بيولوجية,محاولة تخفيض عدد السكان....

كل يرى,

ما يريد أن يراه.

 

 

 

فيني

فيدي

فيتشي

كوفيني

كوفيدي

كوفيتشي

co®

 

 

وفي السنة العشرين,في السابع من شهر الحصاد

رحل وحيدا

وعندما هم ,ألقى نظرة أخيرة

صوب هذه الأمم المذعورة

والمشتتة بين أديان وطوائف وأعراق وأقوام وأغنياء وفقراءغزاة وطغيان

والمنهكة من النهب والفقر والاستغلال

وتمتم:

أريد ندا.

 

 

حتى في معشركم...

أسميتموها:غزوة كوفيد ناينتين!

 

 

كوفيد ناينتين

كم أنت فخور بما أنجزت

ربما ليس لك صدر

لتعلّق لك النياشين

التي أثقلت صدور الجنرالات

الذين تفننوا في الحرب ,وفي الدمار

وليس لك رأس

ليكلل بأقواس الغار

التي أصبحت تغلى هنا مع اللحم

وكنت شفافا ومتجردا

في توزيع الأذى بالعدل

لم تأبه للواسطة,ولم تقبل الرشاوي

وكنت تضحك في سرك

لذلك الهوس الفطري لدى حكوماتنا

لحشر الناس

وتجميعهم في طوابير لا تنتهي

ليتخبطوا في خطط معاكسة

لتفريقهم وعزلهم وحجرهم.

 

 

 

وغدا...

سينسى الناس سريعا

وسيعودون لاجترار أيامهم

وسيعود الطغاة لعهدهم

وستعود الشركات لنهمها

وسيعود المحكومون بالحياة

لارتكاب حياتهم اليومية

 وسترحل كما أتيت

وحيدا ,عاريا

وغدا سيرفع المنتصرون

راية نصرهم

فوق جسدك المثخن

برائحة الكلور.

 


 

إضافة تعليق جديد