أدونيس وشنبرتي وصابور
تصنيف التدوينة: 

عندما عاد الشاعر العظيم أدونيس من غربته امتدح شبابا في جبلة منهم الأستاذ جهاد وبدر وجمعية العاديات وعندما بحثت عن بدر وجدت أنه من الذين حبسوا لفترة طويلة في الدرج حتى خرج متدجنا ويعرف كيف يصنع الجبن واللبن واللبنة والقريش .
ولأن القريش يصنع منه ( الشنكليش) أو السوركة بلغة جبلة ومن حولها فقد حاز بدر على شهادة التقدير من أدونيس الذي غاب عنه أن بدرا قد تعلم خلال فترة وجوده في الدرج كيف ينتزع الدسم من القريش وتصنع منه السمنة ويبيع ما تبقى من بقايا القريش على أنه كذلك فبدراكتشف أن المواطنين خلال فترة وجوده بالدرج فقدوا حاسة التذوق فلم يعودوا يميزوا بين السوركة البلدية وبين قريش بنصف دسم أو قريش خال من الدسم ، ولمااكتشف ذلك عين عضوا فعالا في جمعية العاديات فاستحق بذلك مديح أدونيس .
ماذا أقول ؟ سأقول رحم الله جبرائيل سعادة فانه لو عرف أن
جمعية العاديات ستنتهي الى ماانتهت إليه لما ساهم في
تأسيسها أصلا

هل منكم من يذكر بو بكر الشنبرتي المدرس والمدير السكير الشهير الذي تبوأ منصب الإدارة في نفس الثانوية التي أدارها الأستاذ عصام العلي ؟ ( ثانوية الشهيد محمد سعيد يونس) ، الشنبرتي المتميز بكل شي خاصة قصيدته عن لبس الفيزون في جبلة والتي مطلعها :
أأتاك حديث الفيزون
والجسد البض الحلزوني
أثداء ترقص ترتج
والحلمة منها تعوج
ويطل بشدقيه الفرج
فيصيب العاقل بجنون
أأتاك حديث الفيزون

وهل منكم من يذكر قول الأستاذ حسن عثمان مدرس الجغرافيا في مدير بنك التسليف الشعبي في جبلة :
بربك بربك بربيكة
والبنك مطوب لجنيكة
وان كنو ما ربك عانو
تايكل الشوربا بفرتيكة

أو هل منكم من يذكر التقرير الذي اتهم به الأستاذ نديم  الأستاذ جابر صابور ( المسيحي الديانة) بأنه من جماعة الأخوان المسلمين فما كان من الأستاذ جابر إلا أن كتب فيه قصيدته الشهيرة ( الطريق إلى بشيلة) التي
تتحدث عن ماضي وتاريخ نديم
وكم أتمنى أن تعرض مثل هذه القصائد في منتديات قصابين على أستاذنا العظيم أدونيس ليدلي بدلوه بها قبل أن نفقده كعبقري مرشح لجائزة نوبل للآداب ..

إضافة تعليق جديد