لقّوا الحيط
تصنيف التدوينة: 

قال لنا المعلم :هيا يا أولادي , أروني همتكم , ليس المطلوب منكم إلا أن تركضوا , وتلقّوا ذلك الحائط ..وتعودوا إلي .
ركضنا , كانت أرجلنا تضرب مؤخراتنا ,حتى وصلنا إلى الحيط , لقّيناه وعدنا لنجد المعلم مضطجعا وهو يلتهم فواكه من مختلف الأنواع .
قلنا ماهذا يا معلم : قال هذا ما أعدكم به ,بعد أن تنهوا المهمة, أما الآن فهل ترون ذلك الحائط البعيد , قلنا نعم, قال :هذه هي المهمة لقّوه وارجعوا إلي .
ركضنا بهمة أكثر , رغم تذمر البعض وتعب البعض الآخر ,لكنناوصلنا إلى الحيط , ولقّيناه ورجعنا إليه لنراه وهو يتأبط إحدى الجميلات , قلنا ما هذا يا معلم : قال هذا ما ستجدونه في نهاية المهمة .
وذلك بعد أن تلقّوا آخر حائط ..
وأين هو هذا لكي نطير إليه ؟
قال انظروا وراءكم , نظرنا فوجدنا صحراء قفر مافيها نفر .
قلنا لا نرى حيطانا يا معلم .
قال: بلى يوجد حيطان كثيرة , وستعثرون عليها إن أنتم أخلصتم في سعيكم ,هيا أروني همتكم واذهبوا ..
ذهبنا في ذلك التيه , ومرت الأيام ونحن في العراء تلفحنا الشمس وتعضنا العقارب , وعبثا حاولنا العثور على حائط...
لكن لم يكن يوجد من نأمة في هذا القفر ...سوانا

إضافة تعليق جديد