مدونة سلوى الديري

رد أول (الاصرار على الوهم )

الاصرار على الوهم

1 – لا أدري من يعطي الحق في حوار بين طرفين لأحدهما اعتبار ما جاء في كتابات الطرف الآخر مجرد اتهامات فقط .
2 – لقد جرى التنبيه مسبقا إلى أن الحوار لا ينبغي إطلاقه نظريا ليعالج مسألة إنسانية عامة يوجد شبيه لها في بلدان أخرى كالهند فما جدوى مثلا أن نتحدث عن الصراع بين الكاثوليك والبروتسانت في بريطانيا أو ايرلندا في مقاربة عن الوضع الحالي في بلدنا سوريا .

الصفحات