الوقوف على الاطلال

الوقوف على الاطلال
اسماعيل صدقي

بغداد بنت الرافدين أراك في ثوب الأرامل
راياتنا ذات الثلاث شعائر صارت هياكل
مثل الأثا في السود تبدو حولها آثار راحل
البعث غادر بيته و الهفتا .. كم كان غافل
قد صار ليل الكاظمية صامتا واهي المشاعل
من بعد ما ملأت خيال الشعب ادخنة المعامل
وغدت بلاد الرافدين جميعها من دون عاطل
و توزعت كل الاراضي البور في شتى الوسائل
حلم ظننا انه بكفاءة الإخوان حاصل
لكنهم فقدوا السلاح برغم انهم بواسل
أسفاه يصبح عارف الامور بهن جاهل