امام مسجد الهداية بفيينا سامى الجنابى يصف صواريخ حزب الله ب"الغبية"

انتابت جموع المصلين فى مسجد الهداية العريق الكائن فى الحى
الثانى(Praterstrasse)
فى مدينة فيينا مشاعر السخط والغضب اثر خطبة الجمعة بتاريخ 4/8/2006
للشيخ سامى الجنابى امام وخطيب المسجد اتهم فيها حزب الله دون الاشارة صراحة
اليه، اتهمه بأنه العوبة فى أيدى الايرانيين ، وكان الامام الجنابى معروفا
بكرهه للشيعة كما صرح وأفصح أحد المصلين بمرارة كونه من المثابرين على
ارتياد مسجد الهداية ومتابع جيد لخطب الشيخ الجليل....الجنابى صب جام غضبه
على ايران وقال ساخرا ومتهكما:

صواريخ حزب الله غبية وتتساقط فى البحر والصحراء، وأضاف وقد بدى عليه
الاضطراب ...أهداف الفرس الغير معلنة هى تدمير لبنان وتوريط سورية والدليل دعم
الجمهورية الاسلامية لتقتيل السنة فى بلاد الرافدين، وأضاف فضيلته أن
ايران لم ولن تزود العرب بأسلحة متقدمة، ووصف الشعوب الاسلامية والعربية بأنها
عاطفية وتبحث عن نصر وهمى...فور انتهاء الشيخ الدكتور سامى الجنابى من
خطبته تلاحقت وتعالت بعض الصيحات المستنكرة ووصلت الى حد اتهام الشيخ بسكب
الزيت على النار الطائفية.....

فيينا