الشيخ عدنان إبراهيم:كل من يقتل من قبل أمن الحاكم العربي شهيدا


الشيخ:عدنان ابراهيم

دعا الشيخ عدنان ابراهيم رئيس جمعية لقاء الحضارات وامام وخطيب مسجد الشورى فى فيينا خلال خطبة الجمعة والتى فسرها البعض على أنها دعوة صريحة للانخراط فى الجهاد...دعا سماحته الشعوب العربية والاسلامية للخروج الى الشوارع للثورة على الحكام والأمراء والشيوخ العرب الطغاة والاطاحة برؤوسهم العفنة بسبب تآمرهم على المقاومة الاسلامية فى فلسطين ولبنان ومواقفهم الانهزامية واستئسادهم فقط على شعوبهم حسب قوله...كما حرض الشيخ المؤمنين على تحطيم قضبان العبودية وأكد على ضرورةالخروج من مستنقع الخوف واليأس...وفى مستهل خطبته الساخنة التى ألهبت مشاعر المصلين أصدر فضيلته فتوى قال فيها:

كل من يتعرض للتقتيل على يد عصابات أمن الحاكم الباغى يعتبر شهيدا وستزف روحه الى جنان الخلد والنعيم وهو أعلى منزلة عند المولى عز وجل من شهداء حماس وحزب الله...أما شرطى النظام القمعى فهو قاتل وأثم ومحله قاع جهنم وبئس المصير حسب تعبيره...

من جهة لاقت فتوى الشيخ قبولا واستحسانا فى أوساط مؤيديه وأتباعه المقدر تعدادهم بأكثر من 8000 شخص حسب احصائيات غير رسمية فى النمسا وحدها ومن جهة أخرى قوبلت كلمات الشيخ بالامتعاض من قبل المشككين والمتربصين به حيث اعتبر البعض الخطبة خروجا عن النص وعن اجماع الدعاة والوعاظ العقلاء....

تنويه: تم اقتباس بعض المعلومات من شبكة اسلام أون لاين.نت

-فيينا