سيسوتريس المصري والصين-4

 

إلى

Rabbi Benjamin Blech

، لستم في حاجة لمن يقدمكم، لكم مقامكم بالعالم،
وأظن أنكم تعرفون العقلية المشرقية أكثر مني ، حسب كتبكم أظن أن المراجع
التي سأذكرها ليست بغريبة عنكم نهائيا. هدفي الأول والأخير هو محاربة
العنصرية التي عايشتها مهما كان لونها وشكلها.

تروجون الآن لما يسمون باليهود الصينيين وعن قريب سيتم استقبالهم بالمشرق ويجب ذبح الآلاف من السكان الأصليين الأبرياء ليتركوا مكانهم لهؤلاء باسم إبراهيم

Cronos

وموسى.
ستنقل وسائل الإعلام القروسطية المشرقية بكل ألوانهم الخبر ، وسيهلل
الجميع، لقد تحققت المعجزة ورجع أبناء موسى إلى أرض الميعاد بعد آلاف
السنين ، إنهم أبناء عم المسلمين .... وينتهي كل شيء.

لقد دفع المشرق ثمنا باهظا باسم أهل الكتاب؟
هل هناك دين يطلب من معتنقيه التضحية بحياتهم من أجل الآخر ؟

تقولون في كتابكم الذي نال شهرة واسعة بالعالم (1):
كان نقش على لوح بالمعبد القديم ب

Kaifeng

عاصمة إقليم

Honan 

ينصّ في جزء
منه ما يلي :
"كان آدم أول البشر، إبراهيم هو الذي أسس ديننا ثم أتى بعده موسى الذي
أعطانا القوانين والكتب المقدسة"
وبالصفحة 136 : أرى أنكم تنظرون له كمذهب من المذاهب اليهودية وتقولون ما
يلي :
اقترض محمد الكثير جدا من اليهود في تعليماته ، أخذ نموذج الجامع من البيعة
(الكنيست) ونقل عن التلمود الصلوات، منع بعض الأطعمة، الختان، النظافة
hygiene

، قوانين الزواج والطلاق .....وتقولون كان ينظر للبطاركة اليهود
إبراهيم وإسحاق ويعقوب كأبطال، وكان يحب أسطورة موسى وفرعون ونوح والطوفان
وبرج بابل .....
أرى أنكم ركزتم كثيرا على إيمان محمد بإبراهيم والقبائل الإثنا عشر (12)
اليهودية... من زاويتي لا يمكن لي نهائيا الرد عليكم حول ما ذكرتكم عن
الإسلام لأني لم أفهم القرآن باللغة العربية، لكن لننظر إلى هؤلاء الذين
تقولون عنهم بيهود الصين
 

سأترك النصارى النصطوريون واليعقبيون

Nestoriens - Jacobites

الشاميين
الذين عاشوا قرونا بالصين وكانت لهم عشرات وعشرات الكنائس هناك وكما تعرفون
الكنيسة الغربية الرومانية واليونانية كانت كنائسهم بآسيا تعد على الأصابع
ولم يتغلغلوا نهائيا بالمنطقة ...
أظن أن أول اتصال رسمي حدث بين الكنيسة الأتغلوساكسونية وما يقولون عنهم

باليهود الصينيين حدث في عهد

Bishop G. Smith

لمنطقة

Honkong

سنة 1850 وكتب

عن هذا اللقاء سنة 1851 ب

Shang-hay ( London Missionary Society s press )
الروايات المختلفة حول تاريخ وجود هذه القبيلة التي قيل أنها يهودية بالصين (2)
أ : حسب الرواية الشفوية قدم اليهود إلى الصين من الغرب عن طريق Si-Yih ومن
المحتمل من بلاد فارس عبر خرسان وسمرقند في القرن الأول ميلادي في عهدالإمبراطور

Ming-Ti

، وكانوا يظنون أنهم مذهب من مذاهب الأديان الهندوسية ،
T ien Chou kiao
ب : ما هو منقوش على الكنيست إن كانت هناك نقوش كما يدعون يعطينا تواريخ
مختلفة بينهم آلاف السنين لتاريخ قدومهم للصين :
التاريخ الأول نقشوه سنة 1429 م في السنة الثانية من عهد حكم سلالة

Hung
Che Ming

ويقولون به أن ويقولون سبعون عائلة يهودية قدموا في عهد سلالة
Sung

أي بين

960 - 1278
التاريخ الثاني نقشوه سنة 1512 في السنة السابعة من حكم

Cheng The

يقولون

فيه أن اليهود دخلوا للصين في عهد سلالة

Han

أي بين 206 قبل الميلاد و 221
بعد الميلاد.
التاريخ الثالث نقشوه سنة 1663 في السنة الثانية من حكم

K ang – Hi

يقولون
فيه أن هذا الدين انتشر بالصين في عهد سلالة

Chau

سنة 1122 قبل الميلاد .

أظن أن الرواية الشفوية مهمة جدا وتعرفون الأسباب

( COELOSYRIA ):
هنا كما تعرفون جيدا Flavius Josephus في كتابه Against Apion ( المصري)
يقول حرفيا (3) : This man then (answered Aristote)was by birth a Jew,
and come from coelosyria : these Jews are derived the Indians
philosophers , they are named by the indiens Calami and by the Syrians
Judaei…

 

وأظن أن

Clemens d Alexandrie

حسب الترجمة الأخيرة لكتابه

Stromata

التي
صدرت منذ بضعة أسابيع باللغة السويدية يربط بطريقة مباشرة بين اليهود
والهندوس و يقول حرفيا (4) :
...الدليل القاطع يأتي من

Megasthenes المعاصر لـ

Seulukos Nikator

، لقد
كتب في الجزء الثالث من كتابه " حول الهند " : كل شيء قيل عن الطبيعة من

طرف القدامى قاله كذلك فلاسفة خارج اليونان ، بعض الأشياء من

Brahmen
بالهند وبعض الأشياء الأخرى قالها سوريون يلقبون باليهود...
حول المعبد أو الكنيست العظيم ب

Kaifeng

الذي تتكلمون عنه :يقول

Charles Toogood Dawning

حول الأديان الأخرى بالصين وهنا يتكلم عن
القرن التاسع عشر (5) :
... عدد المسلمين كبير جدا ، ولهم جوامع ومسموح لهم بالقيام بحفلاتهم
الدينية وشعائرهم ......
عدد اليهود الصينيين كان ضئيل وكانوا متفرقين في كامل الإمبراطورية وكانوا
غالبا محتفظين بشعائرهم الخاصة واحتفالاتهم في حفلاتهم السرية.... وكانت
الناس تسخط عليهم ولهم تجمعات سرية ... والقلاقل التي حدثت أخيرا كان
وراءها هؤلاء، ولهذا السبب أصدر الإمبراطور قوانين صارمة جدا ضد هذه
العقيدة الجديدة.... ويذكر ما حدث في عهد الوالي

King – Gih Poo بـ Shang Tung


السؤال الذي يطرح نفسه كيف يمكن لمجموعات تعيش في الخفاء وتحاربهم السلطة
والمجتمع دخلوا المنطقة في بداية القرن التاسع عشر بناء معبد عظيم كما
تقولون وسط مدينة ؟

لننظر إلى

Matteo Ricci

الذي أول من تكلم عن يهود بالصين في القرن السادس
عشر (6):
أظن أن الأكثرية الساحقة من الكتاب متفقين على أن

Matteo Ricci

قال أنه سمع
بأن هناك جالية يهودية بالصين ولم يذكر على الإطلاق بأنه شاهد معبدا أو
تقابل مع يهودي، وقرأت عدد لا بأس به من الكتب تتكلم في هذه المادة


وأظن أن اليهود شنوا حربا شنيعة على كل من قدم أدلة بأن الصينيين نقلوا في
الأزمنة الغابرة جدا عن المصريين الهيروغليف أي قبل زمن

Fo – Hi (7)

وهذا
يعني أن المصريين زاروا المنطقة منذ آلاف السنين ...


متى وقع اتصال بين اليسوعيين ومن قيل عنهم بيهود الصين ؟ :


يقول الكاتب (7) :

اليسوعيون الأولون بالصين حاولوا بكل الطرق الاتصال بهذه الجالية اليهودية
لكنهم لم يفلحوا ، وأول اتصال بهم حدث عن طريق

Gozani

سنة 1704 ويقولون هو
أول غربي دخل معبدهم لينظر لكتبهم المقدسة وبعض الأشياء مكتوبة باللغة
الصينية ، فاتصل بإيطاليا ليعلمهم بما حدث وقررت الكنيسة أن تبعث الأبوين
Domenge و Gaubil

لأنهما كانا يحسنان اللغة الصينية وأظن في تقاريرهم التي
نـُشرت بالغرب في ذلك العهد النقوش التي تكلموا عنها بهذا المعبد تقول ما يلي :

مُشرّع القوانين لـ

Yse – You – Le

(إسرائيل ) و

Houvolouhan

(إبراهيم) وأن
هذا المقدس عاش 146 سنة بعد بداية سلالة

Tcheou .... إلخ


وكما نرى هنا لم يتكلموا نهائيا عن آدم أب البشر وما ذكرتكم في كتابكم حول
إبراهيم وموسى

أظن وحسب المراجع الغربية الأب اليسوعي

Magaillans ( Magalhaens )
البرتغالي الذي ولد 1609 ب

Coimbre

بالبرتغال وعاش بالصين حوالي أربعون سنة
ومات بها سنة 1677 وكان مقربا للقصر وكان يحسن اللغة الصينية.


Magaillans

الذي كان على اتصال بالسلطة لم يذكر نهائيا أن هناك جالية
يهودية بالصين.


وأظن أن اليهود شنوا حربا شنيعة على كل من قدم أدلة بأن الصينيين نقلوا في
الأزمنة الغابرة جدا عن المصريين الهيروغليف أي قبل زمن

Fo – Hi (8)

وهذا
يعني أن المصريين زاروا المنطقة منذ آلاف السنين ...

معالي

Rabbi Benjamin Blech

تعرفون جيدا من أي لغة كلمة الصين مشتقة ،
وتعرفون جيدا اسم بلاد الشام باللغة الصينية القديمة


أطلت الحديث لكن إن أردتم سنمدكم بعشرات وعشرات وعشرات المراجع الغربية
المتناقضة حول هذه الجالية بالصين التي قيل عنها بأنها يهودية ، وأظن لست
في حاجة لنقل هراء بعض القساوسة والحاخامات حول تأثير موسى على كونفيشيوس
وغيره من الصينيين




1 – Jewish History and Culture
Rabbi Benjamin Blech
Penguin group (USA) incorporated
2nd edition
N.Y 2004
ص 265

2 – The travels of Marco Polo
The complete
Yule – Cordier edition
Volume I
Ross-Shire Scotland
1920

ص 1098


3 – The Genuine work of
Flavius Josephus
Translated by
William Whiston
Containing three books of
The Jewish war
Vol VI
Bridgeport 1828

ص 190


4 – Clemens av Alexandria
Översättning med inledning och kommentarer av
Sidney W. Hage
Distribution I Visby AB
Visby AB
2010
ص 40

5 – The fan- qui in China in 1836-7
By. Charles Toogood Dawning
In three volumes
Vol. III
London 1838
ص 54


6 – Travels of the Jesuits
Into various parts of the world
Particularly China and east indies
By Mr Lockman
Volume II
New England 1762
ص 1


7 – Annales de philosophie chretienne
Par une societe
De litterateurs et savants francais et etranger
Sous la Direction de
M. A. Bonetty
Tome XIV
Paris 1837



ص 217


8 – The divine legation of Moses
Demonstrated in
Nine books
By William Lord bishop of Gloucester
Vol. III
London
MDCC LXV
ص 95