داعية مصرى يمنح رايس لقب ملكة جمال الكون!!

اليهود لاعهد لهم ولاجنحوا أبدا للسلم وديننا دين السلام
لست بخب ولاالخب يخدعنى...بهده الكلمات ختم الداعية المصرى الشيخ دسوقى الشربينى" -الصورة-:

محاضرة بعنوان (القدس حزن التاريخ المسموع) كان قد نظمها ودعا اليها اتحاد النمساويين العرب بالمنتدى العربى النمساوى للطب والثقافة فى العاصمة النمساوية فيينا يوم الجمعة الموافق 9/3/2007...
ومما يجدر الاهتمام به الجولة التاريخية التى اصطحب الشيخ خلالها الحاضرين عبر حقبات الزمن موضحا أهمية القدس والمسجد الأقصى للعرب والمسلمين كافة وأوضح بأن فلسطين خضعت للاحتلال من قبل الحثيين والأشوريين والفرس واليونانيين والرومان والصليبيين والتتار المغول وأخير الغزو الصهيونى .
وأضاف الشربينى بأن فلسطين هى خط الدفاع الأول عن العروبة وأكد بأن دولة الخلافة الاسلامية ستقوم على أراضيها مستندا الى أحاديث نبوية شريفة ، وبأن الأمة لن تعرج الابعودة المسجد الأقصى المبارك.
ونوه الى أن مجازر الصهاينة الوحشية شاهد عيان على أن قادتهم غير جديرين بالثقة ولايؤتمن جانبهم وشبههم فضيلته بالأفاعى السامة ناعمة الملمس والمملوءة بالسم الزعاف من بن
غوريون حتى أخرهم السفاح أولمرت حسب قوله.
وردا على من يتهمون الاسلام بأنه يشكل خطرا قال: هدا الادعاء هراء وتدليس فالمسلمون حكموا الهند خمسة قرون ماأكرهوا عابد بقرة على ترك عبادتها ، ونحن نعترف بالآخر وكنائس النصارى فى مصر تشهد على صحة كلامنا.
أما بخصوص دفع الجزية فقال:
هى تشريف للنصرانى معللا كلامه بأن المسلم يدفع الزكاة ويدخل الجيش والنصرانى لايدخل الجيش ويدفع الجزية حيث ينعم برغد العيش فى كنف الدولة الاسلامية العادلة.
وتسائل الشيخ مندهشا: عن السر الدفين الكامن فى عينى وزيرة الخارجية الاميركية الأنسة كونداليزا رايس ؟!؟ وتأثيرهما السحرى على بعض الحكام ووزراء خارجيتهم العرب !!! مستهجنا انسياقهم الأعمى لأوامرها وقال بتهكم : ربما فازت *كوندا* بلقب ملكة جمال الكون!!
وأخيرا زف الشربينى البشائر الى المؤمنين بقرب التحرير حيث قال:
من يعتقد بأن الحديث عن تحرير الديار المقدسة يعتبر من الأوهام ومجرد أضغاث أحلام فهو قطعا مخطىء ولايفهم التاريخ ، لأن أحلام اليوم ستغدو حقائق الغد وطمأن قائلا:
الحكم الجبرى الجاثم على صدر الأمة هزيل وهش كونه لايستمد شرعيته من الشعوب المنحازة الى الله بل من الخارج مما يعجل فى اندثاره والى زواله على حد تعبيره.