الأدغال

* زمان, كانوا يكتبون في موقع بارز داخل »باصات النقل العام«: »الرجاء عدم اخراج الرؤوس والأيدي من الشبابيك«.

* هذا يعني إننا كنا »قردة«

فما أن يتحرك الباص من الأدغال في »الكراجات«, ويخترق سبخات ومستنقعات و »أحواض تربية البعوض« في »جبلة «, حتى تبدأ الجموع بالصراخ والتقافز من غصن إلى أخر.

ويظهر »طرزان« في وضعية »كونترول«.

* »آكلو لحم بشر«و»مخشي كوسا«. وطبول. وبعثات للتبشير بديانات مختلفة. و رقص وحشي حول نار أضرمناها كي نشوي عجلاً. وأحفاد زنوج يتسلمون زمام الأمور ضمن طقوس: »هبولا يامور جاكبي ديرا« وهذا معناه: »في حدا نازل عند المستشفى يا إخوان?«.

* »ممنوع إخراج الرؤوس... الخ«.

* نجلس القرفصاء في »كوفي شوب«.

أكلنا »بيتزا«, وهذه وجبة تعدها نساء القبيلة في قدور ضخمة من النحاس الأحمر, ويقدمنها للرجال الفحول في قصعات من »الكريستال«.

 و ينبح كلب.

لم يكن ثمّة »سقف سيل«: كان ثمّة »سيل فقط«. و»بطّ عوّام«. وقطيع من الأسود. وتمساح أصبح لاحقاً »ماركة« لنوع من الملابس

. "lacost"

* »هبولا يا مور جاكي ريرا«. وهذا يعني: »لا احد يريد ان ينزل من الباص«

 

.