تواريخ سورية مهمة

رؤساء حكومات سورية، 1918-1920
علي رضا باشا الركابي: 30 سبتمبر - 5 أكتوبر 1918
الأمير فيصل: 5 أكتوبر 1918 - 8 مارس 1920

ملوك سورية، 1920
فيصل الأول: الملك فيصل الأول بن الشريف الحسين بن علي ( شريف مكة ) 8 مارس - 28 يوليو 1920

قادة دول سوريون، 1922-1936 (تحت الإنتداب الفرنسي)
صبحي بك بركات الخالدي: 28 يونيو 1922 - 21 ديسمبر 1925
فرانسوا بيير-أليب (مؤقت): 9 فبراير - 28 أبريل 1926
دمادي شارياري أحمد نامي بك: 28 أبريل 1926 - 15 فبراير 1928
تاج الدين الحسني: 15 فبراير 1928 - 19 نوفمبر 1931
محمد علي بك العابد: 11 يونيو 1932 - 21 ديسمبر 1936

رؤساء سورية، 1936-الحاضر (الجمهورية)
هاشم الأتاسي: 21 ديسمبر 1936 - 7 يوليو 1939
بهيج الخطيب (رئيس مجلس النظار): 10 يوليو 1939 - 16 سبتمبر 1941
خالد العظم (مؤقت): 4 أبريل - 16 سبتمبر 1941
تاج الدين الحسني: 16 سبتمبر 1941 - 17 يناير 1943
جميل الألشي (مؤقت): 17 يناير - 25 مارس 1943
عطاء بك الأيوبي (رأس الدولة): 25 مارس - 17 أغسطس 1943
شكري القوتلي: 17 أغسطس 1943 - 30 مارس 1949
حسني الزعيم: 30 مارس - 14 أغسطس 1949
هاشم الأتاسي (رأس الدولة): 15 أغسطس 1949 - 2 ديسمبر 1951
فوزي سلو (رأس الدولة): 3 ديسمبر 1951 - 11 يوليو 1953
أديب الشيشكلي: 11 يوليو 1953 - 25 فبراير 1954
هاشم الأتاسي: 28 فبراير 1954 - 6 سبتمبر 1955
شكري القوتلي: 6 سبتمبر 1955 - 22 فبراير 1958
جزء من الجمهورية العربية المتحدة: 22 فبراير 1958 - 29 سبتمبر 1961
مأمون الكزبري (مؤقت): 29 سبتمبر - 20 نوفمبر 1961
عزت النص (مؤقت): 20 نوفمبر - 14 ديسمبر 1961
ناظم القدسي: 14 ديسمبر 1961 - 8 مارس 1963
لؤي الأتاسي (رئيس مجلس القيادة الثوري الوطني): 9 مارس - 27 يوليو 1963
أمين الحافظ (رئيس المجلس الجمهوري): 27 يوليو 1963 - 23 فبراير 1966
نور الدين الأتاسي (رأس الدولة): 25 فبراير 1966 - 18 نوفمبر 1970
أحمد الخطيب (رأس الدولة): 18 نوفمبر 1970 - 22 فبراير 1971
حافظ الأسد: 22 فبراير 1971 - 10 يونيو 2000
عبد الحليم خدام (مؤقت): 10 يونيو - 17 يوليو 2000
بشار الأسد: 17 يوليو 2000 -

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

في أعقاب انسحاب العثمانيين من بلاد الشام ودخول الأمير فيصل إلى دمشق عام 1918 بدأت سورية بحدودها الطبيعية (سورية الحالية ولبنان وفلسطين وشرق الأردن) تحاول تنظيم حياتها على الصعد كافة التشريعية منها والتنفيذية فتشكلت أول حكومة فيها قبل دخول الأمير فيصل إلى سورية بعدة أيام، وكذلك انتخب أول برلمان عربي في بلاد الشام عام 1919، أي بعد دخول الأمير فيصل إلى دمشق بنحوالعام. ‏

ومر على سورية منذ عام 1918 حتى الآن 47 رئيسا للحكومة, منهم الدمشقيون ومنهم الحلبيون أو من باقي القرى و المحافظات السورية ومنهم من قرى عربيه ( حاصبيا ) أو مدن عربيه فهنالك المغربي واللبناني والكردي والمصري 000
ومنذ إعلان استقلال سورية في السابع عشر من نيسان 1946 إلى يومنا هذا تولى منصب رئيس الحكومة 30 رئيساً للوزراء بين هؤلاء /9/ رؤساء للجمهورية حيث جمعوا بين منصبي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وذلك لفترة وجيزة أو طوال استلامهم لمهامهم وهؤلاء هم حسني الزعيم، (صاحب الانقلاب العسكري الشهير في الوطن العربي ) وهاشم الأتاسي (الذي كان رئيساً للبرلمان السوري عام 1920)، وناظم القدسي، وفوزي السلو، وأديب الشيشكلي، وجمال عبد الناصر، وأمين الحافظ، ونور الدين الأتاسي، وحافظ الأسد. ‏

كما تولى ثلاثة رؤساء حكومة مهمة رئاسة الجمهورية بالنيابة وهم خالد العظم، ومأمون الكزبري (كان رئيساً لمجلس النواب لمرتين عام 1953و 1961) وعزت النص. ‏

كما تولى 8 رؤساء حكومات رئاسة الوزارة أكثر من مرة في فترات متتالية أو متفرقة وكان سعد الله الجابري أول رئيس وزراء في عهد الاستقلال حيث شكل وزارته في حزيران 1946 وضمنها ثمانية وزراء واستمرت ثمانية أشهر. ‏

وكان المرحوم خالد العظم الأكثر تشكيلا للوزارات السورية حيث شكل 6 وزارات منها واحدة قبل الاستقلال والباقي في عهد الاستقلال. ‏

وكذلك تولى رئاسة الحكومة مرتين كل من ناظم القدسي وسعيد الغزي، وأمين الحافظ ويوسف زعين، وعبد الرحمن خليفاوي. كما أن أربعة رؤساء للحكومة في سورية تولى كل منهم وزارتين إحداهما قبل الاستقلال والأخرى بعد الاستقلال وهم سعد الله الجابري (كان رئيساً للمجلس النيابي عام 1944)، وجميل مردم بك، وحسن الحكيم وفارس الخوري (كان رئيساً للمجلس النيابي ثلاث مرات عام 1936،1943،1946). ‏

وهنالك رؤساء حكومة لم يستمروا في السلطة سوى أيام معدودة فكانت وزارة معروف لدواليبي لمدة أربعة أيام فقط وذلك في تشرين الثاني 1951 كما تولى ناظم القدسي (كان رئيساً لمجلس النواب عام 1954) الوزارة لمدة (3) أيام فقط على رأس وزارة مؤلفة من 9 وزراء خلال الفترة من 24 كانون الأول حتى 27 كانون الاول1949 .

وكان سامي الجندي رئيساً للوزراء من 11 أيار 1963 ـ 13 أيار 1963 ولكنه لم يستطع تشكيل الوزارة واستمرت تسميته ثلاثة أيام فقط وعين بعد ذلك وزيراً للإعلام في الوزارة التي تشكلت بعد يومين. ‏

وتولى الوزارة خلال الفترة من 1963 أي منذ ثورة الثامن من آذار وحتى الآن 13 رئيساً للحكومة وكانت الوزارة الأولى في 9 آذار 1963 واستمرت شهرين ويومين. ‏

وتشكلت في سورية منذ عام 1918 أي منذ زمن العهد الفيصلي حتى الآن 89 حكومة وقسم الى عدة فترات

العهد الفيصلي
فترة الانتداب
فترة الجلاء
فترة الوحدة
فترة الانفصال
بعد ثورة الثامن من أذار
فترة الحركة التصحيحية

فترة بشار الاسد