عرفات ابلغ مساعديه بان الاسرائيليين قاموا بتسميمه

عرفات ابلغ مساعديه في المقاطعة قبل تدهور صحته بان الاسرائيليين وصلوا اليه وقاموا بتسميمه

رفضت فرنسا امس تسليم السلطة الفلسطينية الملف الطبي للرئيس الراحل ياسر عرفات، مشيرة الي ان اسرته هي الجهة الوحيدة المخولة لاستلامه. وتحت ضغوط شعبية ورسمية، طلب مسؤولو السلطة من فرنسا الحصول علي تفاصيل تتعلق بالحالة الصحية للرئيس الفلسطيني الراحل، مما يعد مخالفة للقانون الفرنسي الذي فرضت بمقتضاه ارملة عرفات سهي عرفات ستارا من السرية علي الملف الطبي لعرفات. وترددت اشاعات تحدثت عن اصابة عرفات بالكثير من الامراض ابتداء من سرطان المعدة الي تعرضه للتسمم من قبل اسرائيل ما ادي الي حدوث مشكلات نادرة في الدم.

وانضم مسؤولون فلسطينيون الي نشطاء المقاومة، مرجحين فرضية التسميم، ما يهدد بارتفاع حدة السخط في الضفة الغربية وقطاع غزة وتعقيد عملية اختيار من يخلفه.

وطالبت كتائب شهداء الاقصي الجناح العسكري لحركة فتح أمس القيادة الفلسطينية الجديدة بإجراء تحقيق جدي حول موت الرئيس، عبر تشكيل لجنة من قبل المجلس الوطني واللجنة التنفيذية ومركزية حركة فتح والمجلس التشريعي، وقادة الأجهزة الأمنية. وذكر فريح ابو مدين وزير العدل الفلسطيني السابق ان الرئيس عرفات ابلغه بحضور ثلاثة اشخاص ان الاسرائيليين وصلوا اليه، وانه جري تسميمه لمجرد ان اصيب بمغص معوي وبدأ يستفرغ الطعام في نوبات قيء متواصلة.

وقال ابو مدين ان عرفات في ايامه الأخيرة كان يتوقع ان يدس له الاسرائيليون السم بطريقة او بأخري، فقد حرص علي وضع طعامه في ثلاجة والاحتفاظ بمفتاحها في جيبه. كما توقع ايضا تخديره بقنبلة غاز سام ومحاولة خطفه، ولذلك طلب كمامات غاز ووضعها الي جانبه من قبيل الاحتياط.

وطالب نائب فرنسي أمس بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في اسباب وفاة الزعيم الفلسطيني. وبرر النائب عن باريس كلود غواسغين العضو في اتحاد الاغلبية الرئاسية الحاكم هذا الطلب بضرورة قطع الطريق علي الشائعات المتعلقة بموت عرفات، موضحا ان الغموض الذي يحيط بظروف وفاته يمكن ان يكون ضارا . وتابع انها ليست مجرد مشكلة طبية .

وقالت مصادر فرنسية ان احتمال استخدام نوع من السم المستخرج من زيت الخروع قد يكون استخدم في عملية التسميم، وهي تستهدف الانتقال عبر الفم وحاسة التذوق علي وجه الخصوص، وتؤدي الي تكسر صفائح الدم.

واكد منيب المصري، رجل الاعمال الفلسطيني الذي كان مقربا من عرفات، ان الرئيس الفلسطيني قد انتزع انتزاعا من سريره في المقاطعة الي طائرة الهليوكبتر التي اقلته الي باريس. وقال ان عرفات ادرك ان ايامه باتت معدودة وانه يفضل الموت داخل المقاطعة علي ارض فلسطين.

وتظاهر 3000 طفل فلسطيني علي الاقل أمس الثلاثاء امام قبر الرئيس الفلسطيني، مطالبين القيادة الفلسطينية بالاعلان عن سبب وفاته وهم يهتفون من سمم عرفات؟ . وحمل الاطفال الذين جاء معظمهم من مخيمات اللاجئين بالضفة الغربية لافتات كتب عليها من قتل ابانا؟ وردد الاطفال هتافا يقول من رام الله الي باريس من دس السم للرئيس؟ .

وعززفرضية تسميم عرفات طلب اشرف الكردي طبيب عرفات الشخصي بفتح تحقيق رسمي حول اسباب وفاة الزعيم الفلسطيني وحتي تشريح الجثة رغم ان ذلك غير مألوف في الاسلام. ومساء الاحد عزز فاروق القدومي، الذي انتخب علي رأس حركة فتح كبري فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، هذه الفرضية في مقابلة مع قناة العربية مؤكدا ان عرفات توفي نتيجة عملية تسميم حمل اسرائيل مسؤوليتها .

واضاف بالنسبة لي دس له السم وكان علينا الحصول علي دواء مضاد لهذا السم وهو ما لم نحصل عليه . ومضي يقول أكد لنا اطباء انه سم بطيء. وللاسف لا نعرف متي تم دس هذا السم البطيء المفعول له . وخلال برنامج تلفزيوني بثته قناة العربية الفضائية السبت ومقرها دبي، رأي 83.2% من المشاهدين الذين اتصلوا للاشتراك في البرنامج انهم يؤمنون بفرضية التسميم في مقابل 16.8% يرفضونها. واكد خبراء من المركز الوطني للابحاث المتعلقة بتأثير السم لصحيفة الاهرام المصرية انه يمكن استخدام نوع جديد من السم لا يترك آثارا .

وقال هؤلاء الخبراء انه من الممكن ان يكون عرفات تناول علي فترة طويلة كميات محدودة ومنتظمة من السم غيرت تركيبة دمه.

واكد بسام ابو شريف المستشار الخاص للرئيس عرفات بان الاخير مات مسموما. واوضح ابو شريف بانه يعتمد في ذلك علي معلومات استلمها من مصادر موثوقة جدا موجودة في واشنطن. وقال لـ القدس العربي انه يستند الي معلومات موثوقة وصلته عام 2002 من واشنطن تفيد بان هناك قرارا اسرائيليا اتخذ للتخلص من عرفات بطريقة لا تتهم فيها اسرائيل بذلك ، مشيرا الي انه نقل تلك المعلومات الي الرئيس الراحل في كتاب خطي، وبان عرفات قرأ ذلك الكتاب وأمر بتوزيعه علي كافة القيادات الامنية والسياسية.

وشدد ابو شريف علي ان موت عرفات غير طبيعي ، مشيرا الي انه ككيميائي يعلم بان تكسر كريات الدم كما حصل مع عرفات لا يمكن ان يحصل الا نتيجة تناول كميات كبيرة من مضاد حيوي معين او تسليط اشعاع لفترة طويلة من الزمن علي الشخص المستهدف او دس السم له.

وقال ابو شريف ان حالة الرئيس الفلسطيني الراحل شبيهة تماما بحالة الدكتور وديع حداد عندما سممه الإسرائيليون وكان مسؤول الامن في المانيا الشرقية حيث توفي في احدي مستشفياتها، وقد ابلغت قيادة الجبهة الشعبية آنذاك بان سما من نوع جديد دس له وتسرب الي جسده عبر مسام التذوق في اللسان، وان هذا السم سبب تكسرا مستمرا في صفائح الدم مما ادي الي تدمير جسده تدريجيا وصولا الي خلايا الدماغ .

وشدد ابو الشريف علي ان نفس الاعراض التي قادت لوفاة حداد حصلت للرئيس عرفات الذي توفي في فرنسا من دون معرفة سبب الوفاة