الرقم الفخارية الأوغاريتة.. أمثال وطرائف وقصائد

خلفت النصوص والرقم الفخارية التي تم اكتشافها في كثير من المواقع الأثرية موروثات كتابية وفنونا وثقافات متعددة تتسم بالأصالة والغزارة والتنوع نستدل منها على ان أجدادنا لم يتركوا ضربا من ضروب الأدب الا وخاضوا فيه.

وتشير النصوص المكتوبة الى ان سكان هذه المنطقة الفوا القصص والأساطير والملاحم ونظموا قصائد الحب والغزل وتنوعت آداب الأوغاريتيين بين الاشعار والملاحم والأساطير التي يقول عنها الباحث /جبرائيل سعادة/ ان ملاحم واساطير أوغاريت محفورة على عشرين لوحة فخارية تسع منها معروضة اليوم في المتحف الوطني بحلب واحدى عشرة في متحف اللوفر بباريس.

واعتبر العلماء ان النصوص الشعرية المحفورة على اللوحات العشرين تشكل ست قصائد مستقلة الواحدة عن الاخرى منها اربع ملاحم تتحدث عن الآلهة وأسطورتان يلعب فيهما البشر دورا رئيسيا.

وملاحم أوغاريت موغلة في القدم ويعتقد انها تمتد الى ابعد من الفترة التي جمعت فيها في القرن الرابع عشر قبل الميلاد ما يوءكد انها تسبق الأصول الاغريقية في الملحمة التي دونت في منتصف القرن السادس قبل الميلاد لكن مشكلة الملاحم والأساطير الأوغاريتية انها لم تصل كاملة بسبب الكسر وضياع اجزاء منها ما سبب ارباكات كثيرة للدارسين.

كما جمع الأوغاريتيون الأمثال والحكم والنصائح والمناحات وتركوا لنا العديد من النوادر والطرائف البديعة التي لا تزال تتداول حتى وقتنا الحاضر فالترجمات الاخيرة التي تمت في السنوات الماضية لبعض الرقم الفخارية المكتشفة في سورية وبلاد الرافدين تشير الى انه كان لدى سكان هذه المنطقة من الشعوب قصص وحكايات طريفة ونوادر مضحكة يقصونها ويتندرون بها في مجالسهم وسهراتهم العائلية فمن خلال تتبع ما نشر في السنوات القليلة الماضية من ترجمات لهذه النصوص نرى ان بعض الاقوال والامثال السائدة مردودات متوقعة لمثل وقيم الانسان الرفيعة فهناك عبارات واقوال سائدة تنطلق من المرء عند لحظات الغضب والمرارة وكثيرا ما تأتي بشكل دعاء بالشر كالمثل القائل /الطفل العاق ليت امه لم تلده وليت ربه لم يخلقه/.

ووجد في اوغاريت مجموعة جميلة من الرقم الفخارية التي تدل ترجمتها الى امثال معبرة عن حياة المجتمع الاوغاريتي المتميز بالصدق والشعور الانساني النبيل ودراستها تقدم امثلة واضحة عن التطور الفكري والاخلاقي لمعالم الشخصية الاوغاريتية.

ونورد هنا بعض النصائح التي يقدمها والد لابنه الذي يحضر نفسه لسفرة بعيدة وقد ترجمت الى اكثر لغات العالم ونأخذ هنا ترجمة اوردها الباحث /جبرائيل سعادة/ في كتابه /أبحاث تاريخية وأثرية/ جاء فيها /في الشارع المأهول لا تتكلم..لا تتحدث بالسوء عن الناس.. ولا تحصد ثمار عملك ثمارا عاجلة.. ولا تجرب نفسك مع قوي شديد البأس.. وما في كيس نقودك لا تطلع امرأتك عليه.. وعندما يسمع الناس نميمة تبقى منها اشاعة عالقة.. لا تلتقط النميمة واذا التقطت الاشاعة الباقية لا تبيت عليها مخططاتك قد يضطرب قلبك وسوف يعاتبونك انت ايضا.. لا تشتر ثورا في الربيع ولا تتخذ زوجة تراها في العيد فالثور السيئ يتحسن في الفصل الجيد والفتاة السيئة تلبس في العيد ثوبا يليق بها.

يمكننا ان نرى من خلال تلك النصائح جانبا مهما من شخصية هذا الاب وقيمه الأدبية والفنية وخلفياته الاجتماعية والسياسية ما يعكس صورة واضحة عن مجتمع حضاري.

إعداد: سلوى سليمان