قصة الحاج عبد الله فيلبي من وثائق المخابرات البريطانية(2)

مكة والعرب

* غدا أغادر انجلترا في طريق عودتي الى مكة، وسأكون بحلول اعياد الميلاد هناك في منزلي الصغير بحديقته الممتلئة بالاشجار والزهور المزدهرة طوال العام. سأكون، وعلى الأقل، في حالة دفء. فنحن، في مكة، لا نعرف ماذا يعني الثلج، وبالطبع ليس لدينا ميزان الا في المطبخ. في الصيف يصبح الطقس حارا نوعا ما، ولكن المجال امامنا، نحن الذين نستطيع تفاديه، مفتوح للهروب الى الجبال المحيطة بالطائف، جبال يبلغ ارتفاعها 7000 ـ 8000 قدم، بأودية خصبة، مليئة باشجار الفواكه، وهناك المشمش في الربيع، ومعه التين باشواكه اللؤلؤية في مقتبل الصيف، يتلوه العنب بنوعيته الجيدة والخوخ، وفوق كل ذلك الرمان. ويقال ان رمان الطائف هو الافضل في العالم، هكذا يقول مزارعوه، ولست متأكدا ما اذا كان ذلك صحيحا.

واكثر ما يشد الانتباه، في الحياة العادية من يوم الى يوم بالسعودية، هو ما يمكن ان تسميه الطقوس، سواء كانت في المدن او الصحراء، ولأخذ مثال، فالجميع يشربون القهوة بدون سكر، فيما لا يحلم عربي بشرب الشاي بدونه. ويعتبر وصول الضيف اشارة اوتوماتيكية لاعداد احتفال ومائدة، حتى بالنسبة لرب منزل لم يكن قد وجد عشاءه لاسباب اقتصادية. وفي العادة، وحين يصل الضيف مرهقا من رحلة طويلة، فانه يذهب للسرير قبل ان يكون العشاء حاضرا، ولكنه يصحو على نداء المضيف ايا كان حديث عقارب الساعة. ولا تقف الرعاية هنا بالضيف وحده. فاذا ما كان قد وصل بجمل او حصان، فان اول فكرة تطرق ذهن مضيفه هو اعلافهما، واذا كان معه من يخدمه في صحبته، فانهم يشاركون سيدهم الضيف نفس درجة الحفاوة والكرم من دون تمييز على خلفية المكانة او الجاه.

ويوم العربي مقسم الى اجزاء او وحدات حيوية، فهناك اوقات الصلوات الخمس اليومية باوقاتها المعلومة، وهناك عمل اليوم العادي، أكان بالمكتب او حراسة المتجر او ممارسة التجارية، وكل هذا النشاط يمتد من الفجر الى الظهر، ليصبح الرجل بعدها حرا في التواصل مع دائرته المحلية الى صلاة العصر حوالي الساعة الرابعة بعد الظهر، ومن ذلك الوقت والى صلاة المغرب يزداد النشاط في التسوق او تبادل الزيارات بين الاصدقاء او المعارف. ولا تشارك المرأة في السعودية في حياة الرجال العامة، ولحرمة المنازل حمايتها الغيورة، ومثل الرجل الانجليزي في ما قبل عصر التلفون، فالعربي يزعم بصدق ان «بيته هو قلعته».

ولا يعني له شكل او مكان ذلك المنزل الا القليل، فقد يكون المنزل في المدن شقة او قصرا فخما، او ربما مزيجا من الصفيح والخشب والقضبان. اما في الصحراء فقد يكون خيمة سوداء ضخمة او مؤقتة، من شاكلة التي يسكنها الشيوخ، مصنوعة من صوف الغنم او الضأن، بنسج يدوي من النساء، او مظلات صغيرة من نفس المواد لا تزيد في حجمها عن خيم المعسكرات المؤقتة والمألوفة لدى جنودنا. اما في المناطق الجبلية فقد يكون المنزل كهفا على جانب الجبل او خيمة مكشوفة من مواد بناء خشنة.

ولكن، وايا كان حجم او شكل مثل هذا المنزل، فهو بيت العائلة، ومركز الحياة الداخلية التي نمت عبر القرون من دون حاجة الى التغيير او الاثارة.

والسعودية تشبه دول الدنيا في كل المجالات الا في امر واحد، مناخها هادئ، لا يكون ابدا شديد البرودة او شديد الحرارة. وتقدم صحراؤها عشبا وكلأ بتكلفة رخيصة لقطعان الماشية التي تشكل مخزون التجارة في البلاد فيما تقدم وديانها، وبلا مقابل، كل الوقود المطلوب للطبخ والتدفئة. وقليلا ما تمطر سماؤها، ومن هنا فلا اهمية للمعاطف والمظلات. ومشكلتها الوحيدة هي الماء. وهو العامل المسيطر في الحياة الصحراوية، فالعربي يتحرك من بئر الى بئر، وفي بعض الاحيان يجد واحدة قد نضبت فيتجه الى اخرى. وهو لا يفكر في الزهور والمناظر الجميلة، وانما فقط في الماء الذي يضمن ويؤكد نعيم المجتمع لرجال اشداء ونساء جميلات.

اما الجفاف فهو عدو عظيم، فالعربي يركز كل عنايته على اغنامه وضأنه وجماله، وكل شيء يسير بالنسبة له على ما يرام ما دامت قطعانه تحصل على مائها وعشبها. وقد اعتاد الرجل واسرته الصمود، من دون ان يجأروا بالشكوى، امام الطوارئ القصيرة المحتملة. فهناك وفي الغالب الأعم يكون اللبن، ولا شيء غيره، هو القادر على ابقاء الحياة من يوم الى يوم في نهاية المطاف. ولذلك، وطالما كان هناك لبن، فلا مكان للشكوى. ولكن امداد اللبن يعتمد على طبيعة العشب والكلأ، وحينما يتوافرا، يشد العربي حزامه ويبدأ في الحديث عن الايام الجميلة في الماضي، وتلك القادمة في المستقبل. ولكن الذي يحزنه هو ان يرى ضمور سنام بعيره او تثاقل خطاه او ان يسمع عواء الجوع من ماشيته، ولذلك فهو يصلي للاستسقاء، وحين يستجاب لدعائه، فانه يسعد كما تسعد إبله وتثب بالفرح قطعان ماشيته.

انه الاعرابي الذي وفي زمن ما بنى قلاعه في اسبانيا، وخطط لان يبيع الفائض من الالبان والزبد في المدن الكبرى، والفائض من خرافه لاضاحي الحج، ليشتري بعدها الملابس والحلي والاقراط لزوجته واطفاله ليشع الفرح في معسكر الصحراء حين يعود ادراجه لمنزله.

مضت الآن ثماني سنوات تقريبا منذ ان اصبحت مواطنا بمكة، ومثلما كانت روما بالنسبة لسانت بول، فمكة بالحقيقة مدينة المدن، وكما قال المثل ان كل الطرق تؤدي الى روما، فذلك يصدق على مكة، فهي قبلة العالم الاسلامي، وانها لحقيقة كون كل العيون المسلمة تتجه الى مكة كل يوم، ليس مرة واحدة، وانما خمس مرات كل يوم. ففي كل يوم من حياتهم، يتجه المائتا مليون مسلم في العالم الى مكة حينما يؤدون صلواتهم، ومرة كل عام يتجه مائتا ألف منهم، ومن كل ركن في الدنيا، للمشاركة في الحج الاكبر الذي شرعه محمد قبل اكثر من 1300 عام. وانه لفخر جلالة ملك السعودية، حارس المناطق المقدسة في السعودية، ان شعيرة الحج لا تزال تمارس تماما بنفس الطريقة التي كانت تؤدى بها ايام الرسول محمد.

صحيح ان السيارات والطائرات جعلت اداء الحج الآن اكثر سهولة عما كان عليه، ولكن المهم فوق ذلك، ومن وجهة نظرهم، هو السلام الذي بسطه الملك الحالي على بلاد لم تعرف ابدا مثل تلك المزية المترفة قبل عصره. ومع ذلك فالملك الذي امد الحجاج بكل هذه الاشكال المريحة من المواصلات لتسهيل حجهم، يقصد هو نفسه الحج على ظهر بعير كما فعل الرسول في ايامه، ويرتدي نفس الملابس البسيطة مثله مثل سائر الحجاج الفقراء، اي قطعتي الاحرام كما هي موصوفة في التراث الديني، وبلا شيء على رأسه ليحميه من الشمس خلال طقوس تمتد من الظهر الى مغيب الشمس.

سيجيء الحج بعد عودتي لمكة، ليجيء حجي الثامن والناجح على التوالي، وانا انظر لذلك بمنتهى السعادة، لاني سأؤديه في رفقة الملك، ومع ذلك الحشد المتشح بالبياض في رفقته، والجميع على ظهر الجمال. ومن الصعب تخيل احتفاء اكثر تأثيرا وتعبيرا من مشهد مثل هذا، خاصة في العودة من الرحلة مع حلول الظلام حين يهرع الآلاف في ملابسهم البيضاء الى ظهور الجمال بحركة العلو والهبوط، مثل موكب اشباح يشق طريقه عبر الوادي متسارعا بين جبال مكة.

وفي مزدلفة، منتصف الطريق الى مكة، نتوقف للعشاء والمبيت، وبعد ان يتناول الملك عشاءه مع مرافقيه، تتفرق حاشيته على الطرق السريعة والازقة لدعوة الحجاج الفقراء للقضاء على بقايا طعام المائدة الملكية على كثرتها ووفرتها. لم يكن احد ليشعر بالجوع في ايام الحج تلك، فالفقراء يحظون بعناية جيدة، وفي الحقيقة، فذلك هو السائد في السعودية، فلا احد يمكن ان يجوع رغم ان هناك فقراء كثيرين.

ربما لا تكون الحياة في مكة مختلفة جدا عنها في مكان آخر، وهي تتجه لان تتخذ من الحرم المكي مركزها، ومن الحجاج الذين يأتون لزيارتها. ولكن الحجاج ايضا لا يختلفون كثيرا عن السياح. كما ان المواقع المحلية المتعددة المرتبطة بالتقاليد او الاعراف بتاريخ الاسلام المبكر ليست مختلفة عن المناظر التي يحتشد الاميركيون والاوروبيون لرؤيتها في مدن مثل القاهرة وروما واسطنبول. فالحاج الجيد او السيئ يتعامل اقتصاديا مع موسم سياحي جيد او سيئ. فوكالات السياحة من كل نوع، ومستطلعو التسويق، ومستبدلو العملات وبائعو التحف يبذلون الجهد لاغراء الزائر بانفاق امواله. والفرق بين مكة وأي مركز سياحي آخر، انه لا توجد بمكة مساحة للعبث، فليست هناك دور سينما او مسارح او ملاه ليلية يلجأ اليها السائح في ساعات الظلام، فاليوم يبدأ مع الفجر بالصلاة بالمسجد الحرام وينتهي بعد ساعتين من الغروب بصلوات مماثلة. والليل مكرس للنوم، فيما عداه بالقصر، حيث يجلس الملك الى ساعاته المتأخرة لمناقشة شؤون الدولة واخبار العالم مع وزرائه ومع اولئك الذين يتمتعون بخطوة خاصة واذن خاص بالدخول. الملك نفسه ينام، ولكن قليلا، ولديه حاجة قليلة للنوم. وهو اكثر رجل يعمل بشدة في مملكته، ولا يعجز اصحاب الخطوة، مثلي، في الاعتراف والتصرف على عظمة الرجل الضرورية والمماثلة والذي صنع السعودية الحديثة.

وللعلم، فالبساطة هي المفتاح لشخصية الملك عبد العزيز، فليس للرجل ود مع الطقوس والمراسم والتباهي والتفاخر، لا يكون على الاطلاق سعيدا اكثر من جلوسه امام العامة في الصالة الكبرى بقصره حيث يكون بوسع كل مواطنيه الاقتراب منه او اللجوء اليه، وفي مثل هذه المناسبات، يكون بين الحضور اعضاء كثيرون من عائلته الكبيرة ـ مثل اخوانه وابنائه، وبنات اخوانه واخواته، واعمامه، واخواله ـ وحين يعلن عن الغداء او العشاء فكل الحاضرين للمناسبة على الترحاب في ضيافته وكرمه. يقول الملك بعد الاعلان: «الطعام. أدعو الذين يشعرون بالجوع ان يأتوا معي..» ولذلك نصطف جميعنا خلفه الى صالة الطعام في شققه الخاصة لنشاركه المأدبة، وهي، وللعلم، بسيطة ولكنها مطهوة بامتياز، خدمتها على اطباق كبيرة مع سجاد من جريد النخل على الارضيات. يجلس كل انسان عليه، الملك وضيوفه، واتباعه، وخدامه.

قد يبدو كل ذلك سهلا ومثاليا، ولكني لا اريد من احد ان يعتقد ان للملك وقتا سهلا للتمتع بذلك. لأننا نرى اليوم، بعيون اليوم، نتائج حياة بحالها من الكفاح والشغب. فهناك الآن اربعون عاما تقريبا، منذ ان كان ابن سعود، شابا في المنفى، عقد العزم على صناعة مستقبله كملك. والعرب ليسوا شعبا سهلا للحاكم او الحكم. ومنظومتهم القبلية بالضرورة طاردة وفوضوية. والحرب هي جوهر الحياة القبلية. وانجاز ابن سعود العظيم يكمن في حقيقة انه فطم القبائل البدوية في شبه القارة السعودية بنقلهم من تمردهم وشغبهم وتحويل طاقاتهم العظيمة الى مسارات السلام. والسعودية، وبالحقيقة، دولة مختلفة تماما عما كانت عليه حينما زرتها قبل عشرين عاما، ويعود فضل هذا التحول الى ابن سعود.

ففي تلك الايام السابقة لمجيئه (الاضافة لضرورات الترجمة من الانجليزية للعربية «الشرق الأوسط») كانت الحياة العربية على حال وجب لها ان تكون عليه كما ايام ابراهيم والحياة الابوية القديمة، حيث الجمل لا يزال، كما هو الحال فيما بعد، وسيلة الحركة الوحيدة. وانتقال الاشاعات الصحراوية هي وسيلة الاتصال الوحيدة، ولذلك، فبوسع المتمرد في ولايات الاطراف ان يحقق بداياته لعدة شهور قبل ان يكون للحكومة المركزية اية فرصة للتعامل معه، او مجاراته. ولكن ابن سعود اخترع اسلوبا لمواجهة الحكومة البدوية لمشاكلها ، بمعدل يفوق النصف، وان يضرب بقوة حينما يضرب، اذا كانت هناك ضرورة لتضرب. ولقد كانت جراحاته الكثيرة كافية ليبرهن انه قد حقق نجاحاته في الحرب. ومع ذلك، فالسلام كان طموحه، والدليل، ان الدائرة الداخلية من المحكمة الملكية تتألف كليا من اعداء قدامى يعتبرون الآن في عداد اخلص الاصدقاء للملك. وللعلم، فرافع الراية السعودية اليوم، الاكثر مسؤولية، والذي على رأس اخطر موقع في الجيش العربي، كان في السابق هو نفسه حاول راية حكم ابن راشد، العدو التقليدي لسلطة الوهابية.

وحتى في السعودية، التي اشتهرت بالتفاعل والعزلة، فالتقدم هو حاكم اليوم، فالاسلام، وبأية حال، لا ينكمش، او يتوارى، عن المقارنة بالاديان الاخرى في محور تعاليمه الاخلاقية. وتلك التعاليم هي بمثابة المرتكز للسعودية، وهو المقبول لدى العرب كقانون بحكم حياتهم. والملك هو مترجم ذلك القانون، ومع ذلك، فلذلك القانون، ومن نفسه، السلطة المطلقة كما هو موضعها خصيصا في دستور السعودية. وقد تنظر اوروبا بانتقاد تجاه مجالات محددة في ذلك القانون، وعلى سبيل المثال، تعدد الزوجات، وسهولة عملية الطلاق، مثلما ينظر العرب باستغراب وشك تجاه معالم خاصة في الحضارة الاوروبية. ففي السعودية لا يزال الدين هو المحرك الاساسي للسلوك الانساني، وفي بساطته المطلقة تحد لتعقيدات الحضارة الاوروبية. وعلى العموم، فابن سعود على استعداد لقبول وتقديم اي شيء وكل شيء مفيد لبلاده، يكون بوسع الحضارة الاوروبية تقديمه.

والسينما، على سبيل المثال، ومع كل احتمالات تقديمها لمسائل تربوية عظيمة، محرومة من دخول السعودية على خلفية معالمها الخلافية بالبديهة. بل حتى الراديو، وعلى خلفية تكريسه المفرط على الموسيقى العبثية، تلقى اعترافا بطيئا كنتيجة لامتلاكه مزايا عظيمة اكثر من الاخفاقات. وانا اتحدث في هذه الليلة وعلى علم بان ملاحظاتي قد لقيت الاستماع وتم تسجيلها بالسعودية. وبعد دقائق قليلة بعد خلاصة هذا الحديث، فسيستمع جلالة الملك بنفسه الى ترجمة له في مجلس مفتوح، واذا كنت قد ضللت عن مسار الحقيقة، فسأحاط بأخطائي بعد عودتي لمكة.

* كيف رفض الملك عبد العزيز غزو العراق فاغضب الدويش

* وهنا نجد الحاج فيلبي يمزج في تأريخه لاخبار السعودية بين اخبار الحج، والتحركات الدبلوماسية، ويسجل ان فرنسا قد سبقت بريطانيا في الاعتراف بتحول اوضاع السعودية، فيما يكشف في صدر الوثيقة عن رفض الملك عبد العزيز لأي عدوان على العراق على خلفية الخلاف حول الحصون الحدودية، وكيف تمكن من اخماد تمرد فيصل الدويش.

* وثيقة بلا رقم.. عن خواطره

* اتش. سانت جون بي فيلبي

* جدة: 10 نوفمبر 1929

* اخبار السعودية

* لا يزال الملك في عاصمته الصحراوية الرياض، وهو على وشك ان يتحرك شرقا الى مديرية حسا (HASA هكذا وردت في مذكرته.. «الشرق الأوسط») حيث يقود ابنه الاكبر سعود حملة مستمرة لعدة اشهر لاخماد حركة العصيان التي نظمها فيصل الدويش في معارضته لرفض الملك بالسماح بأي عدوان على العراق فيما يتعلق بالخلاف الذي لم تتم تسويته حول الحصون الواقعة على الحدود. تقول الاخبار ان ابن فيصل، واسمه عبد العزيز ومعه 700 رجل اشتركوا في تعكير السلام مؤخرا، وقد حوصروا وقتلوا الى آخر رجل فيهم بواسطة قوات الملك، ولكن فيصل نفسه، وبرغم الشائعات التي تذهب الى العكس، لا يزال على قيد الحياة. ولذلك، ومن ثم، فالترتيبات النشطة التي دبرها الملك تهدف الى ازاحته ومعه خطره على السلام نهائيا من المشهد السياسي.

من المتوقع ان يعود الملك للحجاز في حوالي شهر فبراير (شباط)، فيما يذهب التوقع الى وصول اول فوج من الحجاج (من يافا) الى جدة في ظرف اسبوع، وبذلك يدشنون موسم الحج ليواكب اعتقالات ابريل (نيسان) القادم. توقعات الحج لهذا العام تبدو مواتية، حيث من المتوقع وصول 50.000 حاج من جزر الهند الشرقية وحدها. ولذلك فالعدد الكلي للحجاج من وراء البحار سيكون فوق الـ100.000، مع توقعات بحصة كبيرة من مصر فيما بدا ان مجموعة بنك مصر قد تولت مهمة نقل الحجاج لعدة سنوات.

على صعيد الدوائر الدبلوماسية، يكون اهم حدث يستحق التعجيل هو قرار الحكومة الفرنسية رفع مستوى تمثيلها في جدة من قنصلية وقنصل الى مندوب سامي. تم تعيين ام. ميغريت الذي شغل منصب القنصل منذ ابريل الماضي قائما بالاعمال في انتظار التعيين الرسمي ليصبح اول وزير فرنسي في بلاط ابن سعود، ومن المتوقع ان يقدم خلال ايام قليلة اوراق اعتماده الى صاحب السمو الامير فيصل، والموجود بجدة في زيارة لعدة ايام. وبذلك تكون الحكومة الفرنسية قد بادرت بالاعتراف بتحول اوضاع السعودية. ومن المأمول ان لا تفقد الحكومة البريطانية الزمن في اتباع نفس الطريق. وسيبقى مذكورا ان هذه المسألة قد ظلت قيد النظر في الصيف الماضي حينما كان الشيخ حافظ وهبة في لندن ممثلا لمليكه في مؤتمر البريد. وقد غادر الشيخ حافظ، الذي عاد الى الحجاز مستشفيا من مرض طويل، غادر الى الكويت في مهمة اسرية. وسيقابل بلا شك الملك الذي لن يكون بعيدا، ولكن، من غير المعروف متى سيعود الى لندن.

تقرر رسميا الآن ان يكون يوم 8 يناير (كانون الثاني) من الآن فصاعدا معروفا كيوم تتويج الملك عبد العزيز، الذي اعترف به ملكا للحجاز في المسجد الحرام بمكة بوم 8 يناير 1926. من المعلوم ان احتفالا ضخما سيقام بمكة في ذكرى التتويج الرابعة فيما سيزور الامير فيصل جدة مساء لحضور مأدبة رسمية.
* يشبوم تتهمه بالحماقة

* وثيقة رقم 21A

* التاريخ: 26 اغسطس 1936

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية، عدن، رقم 500 عن الاسبوع المنتهي في 26 اغسطس (آب) 1936 5979. افاد الضابط السياسي الثاني من يشبوم بأنه قد احيط، بأن الحاج عبدالله فيلبي، الرحالة المقيم بجدة، قد وصل الى شبوة بمحمية عدن عبر نجران واتجه من هناك الى شيبان في حضرموت. وقيل انه ينوي التوجه الى المكلا وحجار في محمية العوالق العليا. اضاف ان فيلبي في رفقة مجموعة من السعوديين وقيل انهم يحملون بندقيتين آليتين الى جانب اشياء اخرى. قيل ايضا ان عناصر من مرافقيه اعلنوا انهم على استعداد لمحاربة اي اناس يريدون الحرب. واذا كان لمعلومات الضابط السياسي الثاني ان تكون دقيقة، فان دخول فيلبي للمحمية، وبصفة خاصة تحركاته المستقبلية، واضعين في الاعتبار اوضاع مرافقيه، من المحتمل ان يسبب قدراً من الارباك لهذه الادارة، التي لم يكن لها علم مسبق بهذا الاستهداف الذي يتضمن فعلاً احمق وجافاً. تم تبادل الاتصالات البرقية حول هذا الموضوع مع وزير الدولة للمستعمرات في حكومة جلالة الملك.

* إلى المكلا مجبراً

* وثيقة رقم: 22A

* التاريخ: 14 سبتمبر 1936

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية، عدن، رقم 500 عن الاسبوع المنتهي في 26 اغسطس 1936 5979. اجبر الحاج عبد الله فيلبي مع اثنين من مرافقيه على الاتجاه الى المكلا عبر طارم وشهر لأنه يريد قطع غيار مهمة لاحد سياراته، احدى هذه القطع محور خلفي لاطار السيارة التي قيل انها معطوبة قرب شيبان. عاد بقية مرافقيه الى شبوة. تم ابلاغه بأن عليه ان يخبر مكتب المقر بخططه المستقبلية. احيط ايضا بأن شبوة وحضرموت جزء من محمية عدن، وانه اذا كان امر نيته التوجه الى المكلا صحيح، فان عليه ان يحيط المقر اولاً ثم يستفسر عما اذا كان ذلك مقبولاً سياسياً.

* التفريق بينه وبين حراسته السعودية

* وثيقة رقم: 23A

* التاريخ: 22 سبتمبر 1936

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 502 عن الاسبوع المنتهي في 9 سبتمبر 1936 6003. لا يزال الحاج عبد الله فيلبي في المكلا ينتظر قطع الغيار لسيارته، ومن المقرر وصولها له يوم الخميس 10 سبتمبر، يقال انه اخبر حضرميين بعينهم بالمكلا ان الملك ابن سعود ينوي بناء طريق من حضرموت الى مكة. ويقال ان هذه المعلومة قد انتجت ترحيباً غير قليل في الدوائر الحضرمية. ارسل الممثل المقيم بالانابة هنا، وبموافقة حكومة جلالة الملك، برقية لاسلكية الى المستر فيلبي طلب منه فيها سحب السعوديين المسلحين في رفقته من محمية عدن بأسرع فرصة ممكنة، محيطاً اياه، بأنه وفي اية واقعة، يكون من الافضل له ان يحيط هذا المقر اولاً قبل اتمام رحلته. احاط فيلبي الممثل المقيل بالانابة باحتمال ان تكون عودته عن طريق بيهان، وقد تمت اعادة تذكيره بأن بيهان وقبيلة بلحارث في الشمال الشرقي هما ايضا تحت حماية الحكومة البريطانية، واحيط كذلك بأن على السعوديين المسلحين عدم دخول اراضي بيهان بما فيها بلحارث، الا اذا كان السفر في جزء من الاخيرة ضرورياً لاسباب اضطرارية، اما اذا كان يرغب هو شخصيا في زيارة بيهان من دون رفقة السعوديين فعليه احاطة هذا المكتب مسبقاً.

* وشاية من سلطان شهر

* وثيقة رقم 25A

* التاريخ: 22 اكتوبر 1936

* كاتب الاصل: عدن

* الموضوع ملخص المخابرات السياسية رقم 506 عن الاسبوع المنتهي في 7 اكتوبر 1936 6052. تسلمنا تقريراً من فخامة سلطان شهر والمكلا يفيد بأن المستر فيلبي نشر دعاية في صالح الحكومة السعودية، وزعم ان رجال القبائل ما وراء البر انخرطوا جميعهم في اتفاقية مع الحكومة السعودية وان الحكومة السعودية على استعداد لتقديم مساعدات الى حضرموت اذا طالب الناس بها. اكد فخامة السلطان لمقر البعثة هنا بأنه لا توجد علاقة بينه وبين الحكومة السعودية وانه لا يرغب في خلقها، وانه يرحب بزيارة اي بعثة لحضرموت بعد حصولها على اذن من الحكومة البريطانية ومنه، وانه لا يرحب بالزيارات التي قامت بها البعثات المسلحة لحضرموت من دون اذن مسبق.

أفاد السلطان ايضاً ان لجالية ارشادي IRSHADI في حضرموت وجافا JAVA (هكذا وردت في الوثيقة واغلب الظن ان الاحرف الانجليزية لا تشير لجالية وانما قبيلة، في مقابل ان الاسم بالضرورة ليس «ارشادي» و«جافا» وانما اسمان قريبان من هذه الاحرف، التوضيح من «الشرق الأوسط»)، بعض الروابط مع الحكومة السعودية وان معظم هذه الجالية (او القبيلة) من اهل كثير، وربما تكون لهم يد في وصول فيلبي الى حضرموت، لأنه ومع الوقت الذي وصل فيه فيلبي الى حضرموت، ظهرت افادات من ارشادي كثير من الساحل وفي داخل حضرموت تحتوي على نداء صريح للمواطنين بالانضمام لعلم الحكومة السعودية.

* يعود برفقة لاجئين وزعم برشاوى لحضرموت

* وثيقة رقم: 28A

* التاريخ: 28 اكتوبر 1936

* الموضوع: فيلبي

* 6095 (المرجع فقرة 5650). افادت تقارير بأن احمد ناصر القرضاي AL QARDA"I وبصحبة شخص آخر ذهبوا الى شاسوه (SHASWA) وظهروا امام المستر فيلبي والمسؤول السعودي القائم بمهمة مرافقته واخذا اللجوء ورافقاهما عائدين الى الحجاز.

ووفق التقارير الواردة الى الممثل المقيم بالانابة، من فخامة سلطان لحج فإن هناك انطباعاً عاماً في المحمية بأن فيلبي والمرافقين السعوديين المسلحين في رفقته اتجهوا الى شبوة، فيما ذهب فيلبي الى حضرموت باذن من حكومة جلالة الملك البريطانية. وقد صدرت اشارة في جريدة المحمية الرسمية (غازيت) بنفي ذلك مؤكدة ان حكومة جلالة الملك لا تقر بأية حال التقارير الصادرة عن الرؤساء المحليين هنا.

6100 (المرجع فقرة 6066) افاد الكاتب السياسي للحديدة بأن سيد يحيى الحجي امير الزيدية اخبره بأن فيلبي وبرفقة فرقة من 25 سعودياً قد زاروا حضرموت وتبعه عبد الله بن سليمان الذي قيل انه وزير المالية السعودي. قال سيد يحيى ان فيلبي قدم هدايا وأموالاً الى رؤساء القبائل بحضرموت، وانه (أي سيد يحيى) اعتقد ان هذه مؤشرات تفيد بأن الحكومة البريطانية مع تسليم (وطن يحيى) وحضرموت الى الملك ابن سعود. وفي هذا، اضاف سيد يحيى، ضرر بمصالح ملك اليمن.

* فيلبي بين ملكي السعودية واليمن

* وثيقة رقم 30B

* التاريخ: 4 نوفمبر 1936

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 510 للاسبوع المنتهي في 4 نوفمبر 1936 الجزء الثاني: اليمن 6113 (المرجع فقرة 6100). وجه ملك اليمن خطاباً بتاريخ 21 اكتوبر الى المقر يلفت فيه الانتباه الى الرحلة الاخيرة للمستر فيلبي عبر نجران ومأرب والجوف قائلاً ان هذه الواقعة قد سببت عدم ارتياح في سائر اجزاء اليمن. الملك اضاف ان فيلبي زعم انه ممثل للحكومة البريطانية، وبذلك اكسب نفسه مزايا لم يكن ليستحقها بغير تلك الصفة. ومضى الملك الى القول ان فيلبي اشاع دعاية مناهضة لليمن ودخل مأرب والجوف قائلاً، انه تحت حماية حكومة جلالة الملك وانه وبدخوله الاراضي اليمنية من غير اذن يكون قد خرق الانظمة العالمية. ويأمل الملك ان تدين حكومة جلالة الملك البريطانية خطوة فيلبي.

وأفادت تقارير هنا بان ملك اليمن قد اشتكى للملك ابن سعود عن خطأ بارسال فيلبي الى حضرموت بقصد تعبئة الناس لجهة ان يصبحوا تحت حماية الحكومة السعودية. قيل ان الملك ابن سعود رد بأن فيلبي زار حضرموت كمسافر محض وان الـ25 سعودياً الذين صحبوه كانوا مرافقين. ويقال ان هذا الرد قد هدأ ملك اليمن الى حد ما.

* بلبلة حول مرخة بسبب فيلبي

* وثيقة رقم: 30A

* التاريخ: 10 ديسمبر 1936

* كاتب الاصل: المقر.. عدن

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية للاسبوع المنتهي في 25 نوفمبر 1936.

6146. (المرجع فقرة 6095). ابلغ حاكم (شريف) بيجان ان احمد ناصر القرضاي عاد من نجران الى مرخة في اول نوفمبر بتعليمات من الملك عبد العزيز ليحض وينصح اهل مرخة ان يكونوا اما تحت حماية السعودية او الحكومة البريطانية.

تم توجيه الشكر لحاكم (شريف) بيجان على تقريره واحيط بأن مرخة تقع سلفاً تحت حماية حكومة جلالة الملك بموجب معاهدة مع سلطان العوالق ALLAQI، وانه ليست لدى الحكومة البريطانية اية نية لتسليم مرخة او اي جزء من محمية عدن لقوة اجنبية او خارجية ما دامت نصوص المعاهدة بين حكومة جلالة الملك والرؤساء الحاكمين في محمية عدن سارية المفعول. احيط سلطان العوالق العليا (UPPER AULAQ) كذلك بما ورد اعلاه وطلبنا منه ان يمرر هذا الى اهل مرخة مصحوباً بتحذير مفاده انه واذا ما تآمروا مع قوى خارجية فانهم سيجلبون على انفسهم المشاكل، وان يخبرهم كذلك بان الملك ابن سعود صديق لحكومة جلالة الملك وله معها معاهدة، وانه ليس للمستر فيلبي وضع رسمي، وانه قد دخل الى محمية عدن بدون اذن، وانه مجرد مسافر، وان عليهم ان لا يستمعوا الى ملاحظات اناس غير مسؤولين.

* فيلبي خبير الطرق

* وثيقة رقم: 33A

* التاريخ: 27 يناير 1937

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 522 عن الاسبوع المنتهي في 27 يناير 1937 أفيد بأن المستر فيلبي عاد الى جيزان. يقال ان ابن سعود ينوي انشاء طرق للسيارات تصل الى الحدود اليمنية، وان فيلبي يقوم بعمليات استكشاف في البلاد في ما يخص شق هذه الطرق.

* وثيقة رقم: 32A

* التاريخ: 13 يناير 1937

* الموضوع: ملخص المخابرات السياسية رقم 520 عن الاسبوع المنتهي في 13 يناير 1937.

* 6233. (المرجع برقية رقم 6227). اورد هوبيدا، الكاتب السياسي البريطاني، بأنه ووفقاً لخطابات تلقاها من جيزان، فان المستر فيلبي قد اتجه الى بني مالك و... (غير واضحة بالوثيقة) ووادي الدواسر لتفتيش هذه المناطق. يقال ان ذلك قد ازعج سيد عبد الله الوصية. (الاحرف مطموسة وكتبت بالتقدير.. «الشرق الأوسط») حاكم الحديدة.

* العطاس يوسط فيلبي لدى الملك

* وثيقة رقم: 38A

* التاريخ: 13 ديسمبر 1938

* الموضوع: معلومات مستقاة من تقرير عن سيد حسن بن سالم العطاس حينما كان يقيم في جيزان سافر مستر فيلبي في البلاد قبل عامين مع 70 جندياً سعودياً، وبما انه اصطحب جنوداً سعوديين، فقد استنتجنا ان فيلبي واحد من الموثوقين لدى ابن سعود، ولذلك طلبنا منه ان ينقل رسالتنا الى جلالة الملك ابن سعود ومفادها ان عليه ان يضم بلادنا اليه، ولكن الله وحده يعلم ما اذا كان فيلبي قد نقل رسالتنا الى جلالته ام لا. لقد صدقناه لأنه كان مصحوباً بجنود سعوديين واعتقدنا انه مسلم صادق، وخادم مخلص لابن سعود. وبما ان الامام وابن سعود اهملا اتخاذ اي خطوة، وبما انه لم يكن بالبلاد اي نظام، فقد استغل الانجليز الفرصة، وبما ان بعض الشيوخ قد حولوا من مصلحتهم السياسية الى ذلك الجانب، وكذلك بنتيجة انهم حصلوا على السيطرة علينا. في الوقت الحالي، لم يخاطب احد هذه الاوضاع السيئة. وهي تسير الآن بحذر وهناك اصلاحات عديدة قيد الاعتبار، مثل الطرق والمستشفيات والمساعدات الطبية... الخ. لا تمقت غالبية الجمهور هذا، ولكني علمت ان الرجال قلقون حول مستقبلهم، بما انهم يعتقدون ان حريتهم ستضيع.

* ملك اليمن.. قلق

* وثيقة رقم: 24A

* كاتب الاصل: محمية عدن

* التاريخ: 30 سبتمبر 1936

* الموضوع: ملخص تقرير المخابرات السياسية عن الاسبوع المنتهي في 16 سبتمبر.

6016. في رد مستر فيلبي على برقية المفوض المقيم بالانابة بتاريخ 7 سبتمبر قال ان قطع غيار سيارته قد وصلت، وانه لا ينوي زيارة بيهان وانه يقترح الرحيل عن (الارض المحتلة) بمجرد عودته الى مرافقيه.

* وثيقة رقم: 26A

* كاتب الاصل: محمية عدن

* التاريخ: 14 اكتوبر 1936

* الموضوع: ملخص المخابرات رقم 507 عن الاسبوع المنتهي في 14 اكتوبر هناك احاطات بأن الملك اليمني سمع ان فيلبي يقوم برحلة في حضرموت، وان ذلك قد اثار فضوله، وهو يذهب الى حد الظن بأن الحكومة البريطانية وابن سعود قد وصلا الى تفاهم حول مستقبل حضرموت.

* وثيقة رقم: 27A

* التاريخ: 3 نوفمبر 1936

* من: مفوضية عدن

* المستر فيلبي، وبرغم احاطته بسحب مرافقيه من المحمية، يحاول عن عمد التوغل فيها اكثر.