جبلة

fb_articles

يحفل تاريخ السوريين بوقائع غير قابلة للفهم بالحسابات المنطقية والعقلية,ويوصفون بالشجاعةوالمغامرة  لحد التهور,بجانب العاطفة التي تصل لحد البكاء,وهذا الأمر يمتد لزمن بعيد,منذ أن رحل قدم

رومان فوا جغرافي خبير بدراسات المياه، أنجز رسالته الجامعية عن “منشأة الأسد” أو مشروع الفرات كما عرف في سوريا، وما رافقه من تشييد لقرى نموذجية، وجر لمياه الفرات لتأمين حاجات السكن والزراعة

يا أحواض القار ياقلبي ‏

القلب المتساقط ‏

تحت عصا الطغيان ‏

ضاع صوتي في صحراء الحرية ‏

أنا الهباء ‏

ولكنني ملكة الأسماك والأزقة ‏

منارات

ما كان حظي من شبابي
غير لفح كالزفير
فكأنما كان الشباب سحابة حبلي
ببرد زمهرير
وكأنما الأفراح لم تك في ثنايا الغيم
غير نجوم صحو