جبلة

fb_articles

هناك عشرة أسباب لنقول :شكرا لك يا قمر

 

1-

في أواسط سبعينات القرن الماضي كنت محرر الصفحة الأخيرة في جريدة الثورة المعنية بالأخبار الثقافية والمنوعات .

منارات


      أدونيس
      - 1 –

      ياسَمينٌ
      يَنحني شِبهَ ذابلٍ، مريضاً، في أحضان بيروت.

      - 2 –

      أيتها الطفلةُ – المنارةُ،