جبلة

fb_articles

عن الأمهات المتشحات بخجلهن المهيب أتحدث ..لاعن أمهات السليكون ..

الحي القديم يتثاءب .الأبنية التي غزاها جنزار القرون يغمرها ضوء قمري ضياؤه ضياء شبه أشهب فيملؤها ظلالا وتناقضات .الأزقة خاوية اﻻ من أشخاص قليلين يتحركون كالأشباح وثمة أبواب تفتح وتغلق حيث ﻻ أبواب .ا

نهار امس زرت حينا القديم في مدينتي جبلة . كل شيء باق على حاله منذ ان غادرته قبل خمسبن عاما خلت .

منارات

عدوّكَ مَن نَبّهك
هنيئاً للمغرور!
كيف لمَن استيقظ على حجمه الحقيقي أن يَمضي في طريقه؟
هنيئاً لمَن لا يقع في شكّ نفسه! للمحيط ذاتَه بعمى البخور، والساجدين