بن باديس سوري وليس سيروسي Syros - (ج3)

لننظر قليلا إلى سوريا بليبيا الحالية وشمال إفريقيا.

إني أنقل عن أهل الغرب ولم آت بجديد.

قلت في مقالي الأخير حول فرسيد بن باديس : بالأوديسة لهومير ( Odysseen - Homeros ) بالأغنية الخامسة عشر السطر 403 ، الكلمة الأولى بالترجمة العربية " يــجـــب " أن تكون سوريا أي بلاد سوريا ولا شيء آخر.

كتبت الجملة وأشرت للكلمة وذكرت مرجعا به ترجمة غربية لهومير من أواخر القرن الماضي وغلقت الجملة ولم أذكر زيد أو عمر ولا أعبأ نهائيا بمقامهم السامي بقراهم.

أي مؤسسة علمية مشرقية كانت، وأي كان مهما كان مقامه العلمي تكلم عن فرسيد بن باديس أو فيثاغور أو طاليس أو ترجم لهومير أو تكلم عن اليونان القديمة أو الحالية ... الخ واستعمل كلمة سيروس عوض سوريا فهو على غلط.

الكلمة في حد ذاتها مهمة جدا، وسواء عاش فرسيد بن باديس في القرن التاسع ق . م أو المائة هذا ليس له أي أهمية، المهم هو أن فرسيد قرأ كتبا مشرقية وكتب بطبيعة الحال كتبه بلغة مشرقية وعاش بجزيرة تابعة للمشرق وتتلمذ عنه طاليس وفيثاغوراس وكلاهما مشرقيان وهنا نصل إلى أن معلم الحكماء السبعة بفلاسفتهم ونحوييهم وخطبائهم ولغوييهم ...إلخ الذين يتكلمون عنهم هو مشرقي وفي عهده لغة العلم والفلسفة والفلك والفيزياء والكيمياء ... الخ في عالم ذلك العهد كانت لغة مشرقية، وكما سنرى مستقبلا حتى Hesiodos عندما نقل عن صنشنيطون نقل عدة كلمات مشرقية كما هي ... ( سأترك جانبا بلاد فارس والهندوس والصين وعلاقتهم بالمشرق في العهد القديم وتكلمت كثيرا عن هذا سابقا لكي لا أزيد المقال تعقيدا بلغتي العربية المريضة...)

فالذين يخرّفون لنا عن " الهلينية - الهللينية - أرى أن كلامهم مجرد هراء .

زد على ذلك من زاويتي ركزت في مقالي الأخير على علاقة الكلمة بسوريا والمشرق ومررت مرور الكرام على قرطاج وSyracuse بصقلية لأني لم أنقل هذا الربط بين Syros - Syracuse عن غربي ...... وتجاهلت عمدا شمال إفريقيا لأتفادى صداع الرأس من القبليين المتعصبين عندهم وتخليت عن ربطها باسم Syros de Cyrene لأنهم يقولون أن المنطقة أسسها اليونانيون..

سوريا بليبيا الحالية معروفة منذ القدم :

حسب كتاب اليهود المقدس الترجمة البرتغالية الذي ترجم عن النص الأصلي نجد أنهم ذكروا الاسم Syros de Cyrene كما هو وسأنقل هذه الفقرة عن نبيهم عاموس : الإصحاح التاسع - 7 :

A caso vos, o filhos d Israel, diz o Senhor , nao sois taes para comigo, como os filhos dos ethiopes ? acaso nao fiz eu sahir a Israel da terra do Egypto: e aos Palesthinos da Cappodacia, e aos Syros de Cyrene

ولنا ترجمة بالإنجليزية عن النص الأصلي الذي يقول ما يلي من عهد الإسكندرية (2):

In vii. 6 , (A V ix 7): Israel ascendere feci de terra Aegypti , et Palaestinos de Cappadocia et Syros de Cyrene

ونجد بالترجمة الفرنسية لكتابهم المقدس كلمة syros de cyrene تصير سوريا (3) :

Amos chap IX - 7

Enfans d israel, vous etes a moi , dit le seigneur. Mais les enfans des ethiopiens ne m appartiennent pas aussi ? j ai tire Israel de l egypte : mais n ai- je pas tire aussi les philistins de la Cappadoque, et les

Syriens de Cyrene

ونجد الاسم ب latina La biblia vulgata القديم جدا .... الخ

وتخليت عن ذكر Syrte أو Regio Syrtica بليبيا الحالية وتخليت عن ذكر قابس Gabes بالجنوب التونسي التي كان اسمها Tacapa - Tacapae وقبل ذلك كان اسمها Syrte الصغرى ( أنظر Strabon 1 ) وسأتخلى عن les lotophages ( الاسم الأصلي alachroes وهي Zerbi أي جربة الحالية ) و les Cyclopes المشتقة من كلمة Cheklelub الفينيقية وليس من اليونانية كما تقول خرافتكم (أظن بقريتي يقولون "إمشقلب" ولو أن الكلمة تعني في الأصل الجبابرة )... الأوديسة في حاجة لبحث طويل جدا لتكشف لنا خرافات الذين يتكلمون عن اللغة الأفروآسيوية ووجود اليونانيين بالمنطقة وتأسيسهم لــ Cyrene بليبيا الحالية ... الخ

لكن إني واثق عندما تبدأ النهضة بالمشرق ستبحث الأجيال القادمة في هذه الأمور .... شعوب سيطرت عليه مجموعة من النصابين ينقلون عن العنصريين الغربيين الذين ينفونهم ، وقدموا لنا كمثال لنقتاد به "القديس" أوغسطين الروماني وApulee أبوليج - أبو ليي الذي كان يحتقر بني جلدته ويمجد المستعمر ويعبدون نبيهم الجديد ماسينيسا الذي ساهم مساهمة فعالة في جريمة إنسانية لم ينساها التاريخ ولا يعرفون حتى اسمه الأصلي ، هؤلاء من الصعب إقناعهم بأن هذه العصابة تخدم المستعمر وهدفهم هو الشهرة والمال .......

لقد عقدكم الغرب إلى درجة أنكم تخجلون من تراثكم وتفتخرون بأن أجدادكم حكمهم الغربي منذ القدم وهم الذين أدخلوكم للحضارة ، لا ترقصوا على دبكة نغمة السلاطين وتقلباتهم إن لكم نية لبداية نهضة بالمشرق......

كلمة سوريا - ٍSyros

لنا كتاب لـ Hoffmani (4) مكتوب بالآرامية واللاتينية ، لغتان لا أفهمهما، لكنه تكلم الكثير عن Syros مثلا بالصفحة 327 وسأترك غيري ينظر لما قاله ، حسب معلوماتي البسيطة جدا أراه يربط الكلمة حتى بالاتروسكان ......

هنا يقول الكاتب (5) الذي يتكلم عن هومير : جزيرة Syros أعطاها الفينيقيون هذا الاسم.

ونجد عند اليهود بكتابهم المقدس المترجم إلى العربية اسم Syros باليونانية واللاتينية يصير هكذا :

صموئيل الثاني الإصحاح الثامن 5 بالعربية نجد هذا النص:

فجاء أرام دمشق لنجدة هدد عزر ملك صوبة فضرب داود من أرام اثنين وعشرين ألف رجل

وباللاتينية النص الأصلي نجد هذا النص :

Vinieron tambien los Syros de Damasco etc...

وانظر كذلك الإصحاح العاشر 6 و 8 و 9 و 11 و 14

وذكروا كلمة Syros عشرات المرات وبالعربية دائما نجدها مرتبطة ببلاد الشام

ونجد بهذا القاموس اللاتيني الإنجليزي (6) ما يلي : كلمة Syros تعني Syria - Syrian

..........................

1 - A Sancta biblica

Contendo

O velho e o novo testamento

Traddzidos em portugez

Pelo

Padre Antonio Pereira

De Figueirodo

Londres 1821

ص -840

2 - The Hebrew Prophets

Translated afresh from the original

With regard to the Anglican version

And with

Illustrations for the English readers

Rowland Williams D D

Londres 1821

ص 76

3 - Sainte bible

Contenant l ancient et

le nouveau testament

tome cinquieme

Par

Le R. P. de Carrieres

A Paris

M DCC LI

ص 157

4 - Andreae Theophili Hoffmani

Grammaticae Syriacae

Libri III

Halae

Impensis Orphanotrophei

M DCCC XX VII

5 - The Odyssey

of Homer

Translated by A. Pope

A new edition

Volume IV

London 1806

ص 162

6 - ِِA new and copious lexicon

Of

The latine language

Edited by

F. P . Leverett

Boston 1836

ص 878