الكلاب والذئب

قصة قصيرة جدا , ربما فيها عبرة

حدثني ابوعمر قال:كان في بلدتنا راعي اغنام يدعى ابودرباس وكان يملك قطيعا مكونا من ثلاثمائة رأس من الغنم ,وكان يساعده في حراسة القطيع ,جيشا مكونا من ثلاثة وعشرين كلبا,..ويحكى ان ذئبا اكتشف امر القطيع وكان يهاجمه ليليّا ويقتل كل ليلة خروفا
ذهب ابودرباس الى مختار القرية ليشكو له سوء حاله مع الذئب,وبعد ان عرف المختار بأمر جيش الكلاب ,نصحه بأن يربط اثنان وعشرون كلبا , ويبقي كلبا واحدا حرا طليقا,وفي الليلة التالية هاجم الذئب -كعادته- الغنم , لكن الكلب كان له بالمرصاد فألقى القبض عليه وقتله وسحبه جثة هامدة وقدمه لصاحب القطيع,بعدها تذكر ابودرباس ان الكلاب في المرات السابقة وحينما كانت تتصدى للذئب ,كانت ما تلبث ان تترك الذئب وتتعارك فيما بينها, فيتمكن الذئب من اتمام مهمته بنجاح
وطار طير الله يصبحكو بالخير