تقرير أمني



في وقت ما من تاريخ سورية الحديث كان أبي(رحمه الله) مسؤولا مرموقا في الحزب (البعث) على صعيد المنطقة وكان للحزب دورا في ارساء الأمن الشخصي و الوطني و القومي أكثر من أفرع الأمن حينها...
وصله الى بريد الشعبة تقرير أمني هام جدا يقضي بأن الأستاذ المرموق و الفنان\الرسام\ الموهوب جابر صابور(رحمه الله) يدير حلقات و اجتماعات خطرة جدا لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة...

ولسوء حظ (ن.ع) رافع التقرير أن أبي كان يعرف الاستاذ صابور شخصيا ..ويعرف أنه مسيحي أبا عن جد...
أرسل أبي بطلب الاستاذ صابور (طبعا لا كما ترسل أجهزة الأمن اليوم) بمعنى مر لعندي عندما يتيح لك وقتك (وهما أصدقاء ورفاق)...
دخل الاستاذ صابور مستغربا من رسمية الاستدعاء ..والمظهر الجدي للوالد واتخاذه هيئة التحقيق وسلامه الرسمي..

 ما الذي بينك و الاستاذ(ن ع)؟؟
 كل خير فقط منافسات في انتخابات النقابة ..ما الأمر؟؟

- ما رأيك بالتهمة المنسوبة اليك ..ودفع له بالتقرير ليقرأه وشرع يرمقه بفارغ الصبر كي يصل بالقراءة الى التهمة ...تبادلا النظرة نفسها ...وغرقا بضحكة طويلة).
طبعا حنى وقت قريب كان مثل هذا التقرير مثيرا جدا للضحك و السخرية...