الرصيّص (نكّاح الهواء)

 



استيقظ الرصيّص عند شروق الشمس فوقع نظره على ظله الطويل ففكر "سأطير لأصطاد أسدا أسد رمقي به .....
طار يمنة حتى تعب ولم يجد أسدا ليصطاده ...فحط على الأرض بعد أن ارتفعت الشمس قليلا وصغر ظله قليلا ففكر " هي حكمة من الله لأكتفي بذئب يسد رمقي....
طار يسرة حتى تعب ولم يجد ذئبا ..حط على الأرض ليجد ظله قد قصر أكثر ففكر"لا شك أني أخطأت مع الله بشيئ ما ..لذلك سأكتفي باصطياد ثعلبا يطعم فمي لهذا اليوم...
طار يمنة بحثا عن ثعلب فلم يجد ليحط بظل أقصر مما كان غالوقت يمضي والشمس ترتفع في كبد السماء ففكر" يبدو الموضوع أكبر من خطأ مع الله لقد أغضبته بشيئ ما...سأكتفي لهذا اليوم بديك شهي...
طار يسرة بحثا عن ديك شهي ...تعب ..صارت الشمس في كبد السماء ...حط على الأرض وتعامد مع ظله الذي أصبح بحجمه الطبيعي ففكر"الجندب يكفيني علي أجده قريبا مني فأرضي الله.....
طار يمنة ...طار يسرة ...ثم يمنة ...ثم يسرة...وهكذا مغنيا : يا الله ما لنا غيرك يا الله ...يا الله ما لنا غيرك يا الله ...يا الله ما لنا....يا الله.....