الله أكبر ...على إذاعة الشباب!

الله أكبر ....على إذاعة الشباب.!!



و بينما كنت أقود سيارتي عائداً إلى منزلي لتناول إفطاري الرمضاني مع عائلتي ,



استوقف مسمعي قيام أذان المغرب حسب توقيت إذاعة الشباب . فقد كانت حوالي



الرابعة و النصف و نيف عندما أذن المؤذن في إذاعة الشباب يقول :" الله أكبر



...الله أكبر ..." . اعتقدت لوهلة أنه أذان المغرب . لولا أن تابعت إحداهن الإعلان




عن برنامج جديد أو شيئ آخر اسمه " دايت بروغرام" . diet program !!



و بصوت أنثوي رخيم , تمايلت نبرات الصبية كاشفة اللثام عن أحدث موديل من



موديلات الأذان وأكثرها عصرنة و حداثة . معتقدة و

من معها من مخرجين و إداريين



أن هذا العمل الإعلاني سيجتذب الحواس و يلهب المشاعر و يدفع إلى التساؤل



عن هذا البرنامج الذي لا يبدو أبداً عليه أنه برنامج ديني . " diet program".



منذ متى ونحن نسمح باستعمال الرموز الكبرى و القيم العليا في الإعلانات
التجارية؟؟؟؟؟



فكيفما بكم أن تحشر كلمة " الله أكبر " في إطار إعلاني لبرنامج أقل ما يقال عن



القائمين عليه أنهم جهلة ! .



جهلة بمقتضيات المعاني و القيم و الأخلاق و الإيمان .



إن المادة الإعلانية في وسائل إعلامنا المرئي و المسموع و حتى المكتوب, ما زالت
تعاني الكثير من المعوقات و الأزمات و التناقضات . وكل هذا نابع من عدم وجود الخطط
و البرامج و أهم من كل ذلك إدارة كل هذه المؤسسات التي يبرز اليوم فيها دور هام لما
لديهامن القدرة على اقتحام المكان دون أحم أو دستور !!



أدعو إذاعة الشباب إلى إجراء عملية playback لهذا الإعلان و الاستماع إليه



مرة تلو الأخرى . و حتماً أنكم ستجدون أن الأمر فعلاً غريب و مريب . وأنا واثق



من أنكم ستقولون :" إن أبا الأسرار هذا على حق "!!!