نزار قباني يخسر معركته الأخيرة

ما أكثر المعارك التي خاضها نزار قباني , وما أكثر المآسي التي تعرض لها , ولكنه كان يخرج من كل معركة أطول قامة وأكثر صلابة .
نزار قباني منذ دخل مملكة الشعر بديوانه الأول قالت لي السمراء عام 1944 دخلها فاتحا وغازيا ، وحياته أصبحت منذ عام 1944 بركانا متأججا , أعلن العصيان على كل التقاليد والأعراف البالية ووقف بوجه كل الرياح العاتية 0 كانت حياة نزار مليئة بالماسي والمعارك ، فهو أضرم النار منذ نعومة أظفار بعش الدبابير , ووقف متأملا نتائج الحريق ويحصي عدد الضحايا 00 الحقيقة التي لا تخفى على أحد أن نزاراً كان دائماً يلعب بالنار وطفلاً مشاكساً لم يترك عشاً للدبابير إلا وأضرم النار فيه فكان خلال تاريخه الأدبي العريق عرضة لهجمات شرسة ابتدأت مع أهل حيه واستمرت مع العديد من الأدباء والحكام والشيوخ وحتى مجلس النواب السوري. ‏
فأول فاجعة تلقاها برحيل شقيقته الكبرى وصال ، وهي أخته من أمه حين قتلت نفسها لأنها لم تستطع أن تتزوج من تحب فكانت هذه الحادثة أول عامل يؤثر في شعر شاعرنا فيقول : ( هل كان موت أختي في سبيل الحب أحد العوامل النفسية التي جعلتني انفر لشعر الحب بكل طاقاتي ) , ثم وفاة والده أبو المعتز( توفيق ) الرجل الوطني الصلب , ثم وفاة أمه أم المعتز فائزة اقبيق التي كان يعشقها ..و كان طفلها المدلّل الذي ظلت ترضعه حتى سن السابعة وتطعمه بيدها حتى الثالثة عشر, وكانت هي كل النساء عنده : (أما أمي فكانت ينبوع عاطفة يعطي بغير حساب كانت تعتبرني ولدها المفضل وتخصني دون سائر أخوتي بالطيبات وتلبى مطالبي الطفولية بلا شكوى ولاتزمر)0
كما عاش نزار في العاشر من شهر آب /1973/ مأساة توفيق نزار قباني ذلك الحلم الذي نبت بين أجفان أبيه وذاك السهم الذي اتعب قلب أبيه.. وتوفيق كان طالباً في السنة الخامسة بكلية الطب بجامعة القاهرة .. اغتاله الموت وهو في ريعان شبابه فلم يتجاوز الثالثة والعشرين من العمر حين امتدت يد القدر لاغلى ما يملك نزار ولاجمل حلم عند نزار :( مكسوره كجفون ابيك , هي الكلمات 0 ومقصوصه كجناح أبيك هي المفردات 00 )
وجاء مقتل زوجته بلقيس الراوي العراقية في حادث انفجار السفارة العراقية ببيروت عام 1982 , والتي كان لها الأثر الكبير على حياه نزار : (قتلوك يا بلقيس ..
إيه أمه عربية . تلك التي تغتال أصوات البلابل ؟أين السموأل ؟ المهلهل ؟ الغطاريف الأوائل ؟فقبائل قتلت قبائل ..وثعالب قتلت ثعالب .. وعناكب قتلت عناكب ..) و بعد مقتل بلقيس ترك نزار بيروت وتنقل في باريس وجنيف حتى استقر به المقام في لندن التي قضى بها الأعوام الخمسة عشر الأخيرة من حياته0 ومن لندن كان نزار يكتب أشعاره ويثير المعارك والجدل على مساحة الوطن العربي بين مثقفيه أو بين حكامه ..خاصة قصائده السياسة خلال فترة التسعينات مثل : متى يعلنون وفاة العرب ، والمهرولون ، والمتنبي ، وأم كلثوم على قائمة التطبيع 0
أما عن أبرز المعارك التي خاضها وبمعنى أصح الحملات التي شنها المعارضون ضده :
معركة قصيدة خبز وحشيش وقمر التي أثارت رجال الدين في سورية ضده ، وطالبوا بطرده من السلك الدبلوماسي ، وانتقلت المعركة إلى البرلمان السوري وكان أول شاعر تناقش قصائده في البرلمان .
معركة هوامش على دفتر النكسة .. القصيدة التي أثارت عاصفة شديدة في العالم العربي ، وأحدثت جدلاً كبيراً بين المثقفين .. ولعنف القصيدة صدر قرار بمنع إذاعة أغاني نزار وأشعاره في بعض الإذاعات والتلفزيونات العربية 0
وفي عام 1990 صدر قرار من وزارة التعليم المصرية بحذف قصيدته عند الجدار من مناهج الدراسة بالصف الأول الإعدادي لما تتضمنه من معاني غير لائقة ..؟ وقد أثار القرار ضجة في حينها واعترض عليه كثير من الشعراء في مقدمتهم محمد إبراهيم أبو سنة ..
المعركة الكبيرة التي خاضها ضد الشاعر الكبير أدونيس في أوائل السبعينات ، قصة الخلاف تعود إلى حوار مع نزار أجراه ، منير العكش ، الصحفي اللبناني ونشره في مجلة مواقف التي يشرف عليها أدونيس . ثم عاد نزار ونشر الحوار في كتيب دون أن يذكر اسم المجلة التي نشرت الحوار فكتب أدونيس مقالاً عنيفاً يهاجم فيه نزار الذي رد بمقال أعنف , وتطورت المعركة حتى كادت تصل إلى المحاكم لولا تدخل أصدقاء الطرفين بالمصالحة .
وفي عام 1990ايضا أقام دعوى قضائية ضد إحدى دور النشر الكبرى في مصر ، لأن الدار أصدرت كتاب فتافيت شاعر متضمناً هجوماً حاداً على نزار على لسان اللبناني جهاد فاضل .. وطالب نزار بـ 100 ألف جنيه كتعويض وتم الصلح بعد محاولات مستميتة .
وحين اقام نزار قباني فتره من الزمن في القاهرة تعرض لهجوم من بعض شعرائها وصحفييها , فها هو الكاتب الصحفي موسى صبري رئيس تحرير صحيفة الأخبار يوجه مجموعه من الشتائم للشاعر ضمنها جمله الشهيرة التي قال فيها: (عليك اللعنة يا نزار 00 يا قباني ) وجعلها عنوان مقالته وختامها 0 ؟
وكان نزار قباني يخرج من كل معركة أطول قامة وأكثر صلابة وشعبية وشموخا لأنه كان مؤمناً أن الشعب العربي يقف متراصا كعنقود العنب خلفة, لان نزار تكلم باسم الشعب العربي وبما لا يستطيع الشعب العربي البوح به 0
نزار والشيخ الطنطاوي: ‏

ومن اعنف الهجمات التي تعرض لها نزار بعد صدور ديوانه الشعري الأول (قالت لي السمراء) من قبل مجلة «الرسالة» المصرية حين تعرضت بقلم الشيخ علي الطنطاوي لهجوم على نزار وديوانه.. فحين عرض (قالت لي السمراء) على الشيخ الطنطاوي لم يرق له هذا الخروج على المألوف في عصر كان فيه الشعر العمودي هو المسيطر على الساحة الأدبية بدواوينه ذات الغلاف المتزن والأسماء الجادة فمن أين يأتي شاعر الشام بهذا الديوان (قالت لي السمراء) فلتقل ما تشاء هذه السمراء، ولكن لن يصنف الشيخ الطنطاوي ما قالته ضمن مصنفات الشعر فيقول حرفياً: ‏
(طبع في دمشق كتاب صغير زاهي الغلاف، ناعمة، ملفوف بالورق الشفاف الذي تلف به علب «الشكولاته» في الأعراس، معقود عليه شريط أحمر كالذي أوجب الفرنسيون أول العهد باحتلالهم الشام وضعه في خصور بعضهن ليعرفن به، فيه كلام مطبوع على صفة الشعر، فيه أشطار طولها واحد إذا قستها بالسنتمترات يشتمل على وصف ما يكون بين الفاسق والقارح والبغي المتمرسة الوقحة وصفاً واقعياً لا خيال فيه، لأن صاحبه ليس بالأديب الواسع الخيال، بل هو مدلل غني، عزيز على أبويه، وهو طالب في مدرسة، وقد قرأ كتابه الطلاب في مدارسهم والطالبات.. وفي الكتاب مع ذلك تجديد في بحور العروض يختلط فيه البحر البسيط، والبحر الأبيض المتوسط، وتجديد في قواعد النحو لأن الناس قد ملوا رفع الفاعل ونصب المفعول ومضى عليهم ثلاثة آلاف سنة وهم يقيمون عليه فلم يكن بدٌّ من هذا التجديد). ‏
بهذه القسوة والتجريح قوبل عمل نزار الأول من علم من أعلام الأربعينيات من هذا العصر، فزاده ذلك إيمانا وصلابة واستمر في العطاء وتحدي المجهول وأخذت قصائده تنتشر بين فئات الشعب بأسرع من البرق فيتداولها الطالب على مقاعد الدراسة والأستاذ الجامعي على منبر العلم والتدريس. ‏

نزار والمجلس النيابي :

في عام 1954 نشر نزار قصيدته (خبز و حشيش و قمر).. وكانت النتيجة كما يقول نزار : ( فأنا أيضاً ضربتني دمشق بالحجارة, و البندورة, و البيض الفاسد..حين نشرتُ عام 1954 قصيدتي ,خبز و حشيش و قمر)0 ولم تقف دمشق عند هذا الحد , ففي عام 1955 وفي أول ظاهرة في العالم يحاول المجلس النيابي السوري محاكمه الشاعر نزار قباني ( العمائم نفسها التي طالبت بشنق أبي خليل طالبت بشنقي..والذقون المحشوّة بغبار التاريخ التي طلبت رأسه طلبت رأسي.. خبز وحشيش وقمر كانت أول مواجهة بالسلاح الأبيض بيني وبين الخرافة وبين التاريخيين ..) 0
مجلة الآداب اللبنانية لصاحبها الأديب الدكتور سهيل إدريس غنية عن التعريف فهي معروفة على مساحة الوطن العربي باتزانها وعراقتها وقرائها المثقفين ، نشرت في الخمسينات قصيدة ( خبز وحشيش وقمر ) وكان حينها يشغل منصباً دبلوماسياً في السفارة السورية في لندن وتناقلت الصحف السورية هذه القصيدة التي وصلت إلى يد النائب في مجلس النواب السوري عن الأخوان المسلمين (الشيخ مصطفى الزرقا ) والتي اعتبرها ظاهرة غير طبيعية على الساحة الأدبية والعربية وتداول في أمر هذه القصيدة مع بعض النواب من كتلته النيابية وطلبوا من وزير الخارجية آنذاك خالد العظم أن يعاقب هذا الشاعر ولم يجدوا أذنا صاغية لذلك، فكان أن طرح الشيخ الزرقا هذه القصيدة في مجلس النواب وذلك في الجلسة التي عقدت يوم الثلاثاء 14/6/1955 ويقول الزرقا تحت قبة البرلمان السوري : ماذا أقول عن وزارة الخارجية تلك الوزارة التي لفتنا نظرها قبل ذلك إلى موضوع هام جدا إلى موضوع قومي بالدرجة الأولى قبل أن يكون موضوعا دينيا ، هذا الموضوع هو تهجم أحد ممثلينا في الخارج ( ممثلنا في لندن ) هذا الشخص هو رجل يقال له نزار القباني وقد كنت أريد أن لا أتعرض لأشخاص غائبين لا يستطيعون أن يدافعوا عن أنفسهم ، ولكنه رجل يمثلنا ويعرض صورة عنا في قصيدة داعرة فاجرة انحلالية الحادية وفضلا عن كل هذا تظهر الشعب العربي في أقبح صورة وأبشع تمثيل وافسد حالة ، وتعرض هذه الهيئة على أنها صورة للشعب العربي ، تعرضها على أنظار الأجانب في صورة يقشعر لها بدن كل عربي يتحسس بالمروءة والكرامة ويعرف مجد العرب صورة يستنكرها غير المسلم قبل أن يستنكرها المسلم ويستنكرها الملحد قبل أن يستنكرها المتدين ، صورة لو أريد لإسرائيل أو لغير إسرائيل من أعداء العرب أن يدفعوا مليونا من الجنيهات على أن يأخذوا هذه الوثيقة من ممثل من ممثلينا تصورنا أمام الأجانب وتدعم افتراءاتهم علينا من أننا أمة لا تستحق الحياة 0 أن هذه الحجة مهما أنفقوا في سبيلها من الجنيهات لا يستطيعون الحصول عليها أنها تأتيهم منا ، ومن ممثل لنا تسعى على قدميها لتكون برهانا لهم على افتراءاتهم علينا هذه الصورة أريد أن أقرأها على ممثلي هذه الأمة وعنوان هذه القصيدة ( خبز وحشيش وقمر ) ويتابع الشيخ الزرقا قائلا : هذه الصور التي يصورها ممثل لنا في الخارج هو نزار القباني ، لقد رجونا وزير الخارجية شخصيا عندما قابلناه ثم بواسطة الأمين العام وبواسطة عدد من زملائه الوزراء ، وقد رجوناه أن يتخذ الإجراءات اللازمة في حق هذا الموظف الذي ثارت عليه جميع الصحف حتى الصحف التي ليس لها اتجاه ديني أو اتجاه مثالي ، لقد ثارت عليه كلها فلم يبق صحيفة من الصحف ألا نددت به وطالبت الحكومة بأجراء حاسم في حقه ، ولكننا لم نلق جواب بل سمعنا وهذا على لسان وزير الخارجية - أن هذا أمر بسيط يقال أمثاله في هذا الموقف ، فما هذه الوزارة ؟ هل هي وزارة أم هي دعارة أم هي لا ادري ما أقول من أمثال هذه الكلمات 0000
وبعد انتهاء كلمة الشيخ الزرقا وإلقائه لقصيدة نزار قال فاخر الكيالي وزير الاقتصاد الوطني وزير الخارجية بالوكالة: أنني احتج على هذه الكلمات وان هذا الكلام مردود عليك هذه وزارة وليست دعارة , ويرد ناظم القدسي رئيس مجلس النواب آنذاك على كلام الشيخ زرقا : نرجو أن نبتعد عن الألفاظ الجارحة ويرجى من حضرات الزملاء حينما ينتقدون أو يوجهون أو يسألون أن يستعملوا الألفاظ التي تدخل إلى الأذن من غير أن تكون مثيره ونحن هنا لنتباحث ونتكلم ونوجه , ويعترض النائب هايل سرور على كلام ناظم القدسي قائلا : لكل نائب أن يتكلم بأي موضوع شاء , بينما يؤيد النائب احمد إسماعيل الشيخ الزرقا بما ذهب إليه قائلا : أؤيد الزملاء لان بلادنا تسير نحو الهاوية فالأخلاق تتدهور ، والخلاعة أصبحت علانية , وأيضا النائب اكرم الحوراني يؤيد الشيخ الزرقا قائلا :أوافق أخواني أعضاء الكتلة الإسلامية على المشروع الذي تقدموا به واوافقهم على استنكار القصيدة التي تلا الأستاذ الزرقا نصوصها وقد استنكرتها قبلا 0
ويتابع نزار قباني ذكرياته عن هذه الحادثة قائلا : وفي اليوم التالي لجلسة الاستجواب قام بعض النواب بزيارة الرئيس خالد العظم في مكتبه بوزارة الخارجية ، أثاروا قضية القصيدة مرة أخرى ، مطالبين بإحالتي على اللجنة التأديبية للوزارة ، فاستمهلهم الرئيس العظم قليلا حتى يقرأ ملفي الوظيفي الذي حمله إليه الأمين العام لوزارة الخارجية 0 وعندما انتهى الرئيس العظم من قراءة ملفي قال لهم : ياحضرات النواب الأعزاء أحب أن أصارحكم إن وزارة الخارجية السورية فيها نزاران : نزار قباني الموظف ونزار قباني الشاعر , أما نزار قباني الموظف فملفه أمامي وهو ملف جيد ويثبت انه من خيره موظفي هذه الوزارة , اما نزار قباني الشاعر, فقد خلقه الله شاعرا , وأنا كوزير للخارجية لا سلطة لي عليه ، ولا على شعره 0 فإذا كنتم تقولون انه هجاكم بقصيدة 00 فيمكنكم أن تهجوه بقصيدة مضادة 00 وكفى الله المؤمنين شر القتال 0
وحار نزار ماذا يفعل نتيجة هذه الهجمة الشرسة التي يتعرض لها فلملم أوراقه وذهب إلى السفير السوري في لندن يشكو له ما يتعرض له فقال له السفير :
( إذا كنت متضايقا مما يقال عن القصيدة ، وتريد أن تتخلص منها ، فأنا فايز الخوري مستعد أن اشتريها فورا ، فحدد المبلغ الذي تريده 00 على شرط أن تضع اسمي تحت القصيدة ! فهدئ أعصابك يا نزار ، وثق أن جميع هذه الأصوات النشاز التي تهاجمك سوف تطحنها عجلات الأيام ، ولن يبقى في خزانة التاريخ سوى أنت وقصيدتك ) 0 وبقي نزار وقصيدته وطحنت عجلات الأيام ما تبقى 0 ؟
نهاية رجل شاعر :
امتدت يد القدر لنزار قباني و وافته المنية في منزلة بلندن يوم الخميس 30/4/1998 عن عمر يناهز 75 عاما ورحل الشاعر بدون عودة ، وترجل عن صهوة جواده تاركا لنا أسطورة وإلياذة خالدة في حب المرأة والوطن وحكايات طويلة عن دمشق وياسمينها وصليب العذاب الذي صلب عليه منذ نطق بأول بيت شعر لأنة حمل قضيه المرأة منذ نعومه أظفاره, لأنة غنى للعروبة وكان شعره السياسي خارجا عن كل قانون, جارحا تجاوز فيه كل الخطوط الحمراء , لأنة كان شاعر الحرية والديمقراطية لم يمالق ولم يهادن 00
وعلمت دمشق برحيل شاعرها وابنها البار نزار توفيق قباني , الذي شاء القدر له ان يتشرد على مساحة المعقول وغير المعقول فجاب أنحاء المعمورة يطرق أبواب العشاق والفقراء والمساكين الدراويش من أبناء العروبة يقرأهم السلام ويهديهم وردة دمشقية 00
أنا وردتكم الشامية يا أهل الشام
فمن وجدني منكم فليضعني في أول مزهرية
أنا شاعر كم المجنون يا أهل الشام
فمن راني منكم فليلتقط لي صورة تذكاريه
أنا قمركم المشرد يا أهل الشام
فمن راني منكم فليتبرع لي بفراش وبطانية صوف
لأنني لم انم منذ قرون
بهذه الكلمات اختصر الشاعر عذبات تشرده بعيدا عن محبوبتة دمشق , علاقته بدمشق 0
سكت قلب الشاعر العربي الأكثر جماهيرية في القرن العشرين , ونعاه أهل الشعر والعروبة وعلت الدعاءات ورنت النواقيس في بلاد العرب مودعه شاعرها وابنها البار فلم تهتز عاصمه عربيه لوفاه شاعر أو أديب كما تزلزلت لوفاه نزار ,خسرت عواصم العرب كلها نزار لأنة كان شاعر العرب بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم وأعمارهم وتصنيفاتهم الاجتماعية والثقافية , واستطاع ولاول مره في تاريخ العرب المعاصر أن يحطم حواجز الحدود والسدود وتجول كلماته بسرعة البرق من أقصى عالم العرب إلى أقصاه دون أن يتمكن أي دركي أو خفير من ضبطه والقبض عليه ومصادرته 0
المعركة التي خسرها نزار :

والآن وقد رحل طفل الشام المدلل , تاركا إرثا حضاريا , وإلياذة خالدة في حب المر أه والوطن , هذا الإرث الشعري من حق كل مواطن عربي أن يتمتع به , ومن حق كل الوطن أن يتغنى به , ولكن ليس من حق أي مواطن عربي أن يدخل بيت نزار ويعبث بكل أوراقه ويرسمه كما يشاء , ويطعمه ويسهر معه كيفما يشاء 00 ليس من حق أي مواطن عربي مهما علا شأنه أن يرسم نزار وأهلة بالطريقة التي يريد, بحجة أن نزار ملك للوطن 0 ملك الوطن الياذه نزار 00 وليست حياته وحياة أهله 00 ؟
وبث التلفزيون العربي السوري مسلسل نزار قباني , ودخل في أدق التفاصيل في سيرة حياته وحياة أهله ومنهم من لم يزل على قيد الحياة , دون استئذان 0؟ فأشقاءه وأولاده وزوجته فتحوا التلفزيون ليشاهدوا سيرة حياتهم ترسم بدون علمهم 00 ؟ وبطريقه بعيده عنهم 00 اعترضوا 00 عقدوا المؤتمرات الصحفية 00 اجروا اللقاءات الإعلامية 00 أقاموا الدعاوى 00 قابلوا المسؤولين00 ؟ والمسلسل مستمر 0؟ وكل اعتراضات ال قباني لم تجد 00 ؟
وخسر نزار توفيق قباني معركته الأخيرة ولكن هذه المرة خسرها مع أولاده وأشقائه , المعركة الأخيرة خسرها بدمشق التي ابتدأ منها أولى معاركة عام 1944 وضرب بالحجارة, و البندورة, و البيض الفاسد.0خسر معركته بحجة أن سيرته ليست ملكا له 00 ؟
والآن يضربون نزار قباني وأهله مره أخرى بالحجارة, و البندورة, و البيض الفاسد في دمشق التي قال عنها ( لا أستطيع أن اكتب عن دمشق , دون أن يعرش الياسمين على أصابعي 00 أنا محصول دمشقي مئة بالمئه 00 لا أستطيع إلا أن أكون شاميا 00 أنا الدمشقي , لو شرحتم جسدي لسال منه , عناقيد , وتفاح 00 وددت لو زرعوني فيك مئذنة , أو علقوني على الأبواب قنديلا 00 كتب الله أن تكوني دمشقا , بك يبدأ وينتهي التكوين 00 )
alajlani@scs-net.org
-------------------