بيان هام حول إسلام لاعب الكرة البرازيلي(كاكا)

إنتشرت على صفحات الإنترنت والمنتديات خبر إسلام اللاعب البرازيلي الشهير " ريكاردو كاكا "، وقد نشر في الخبر قصة إسلامه وأنه التقى بالشيخ خالد تقي الدين إمام مسجد غواروليوس ، وبما أنني طرف في هذه القصة أحببت أن أوضح بعض الأمور للأخوة الأفاضل متابعي الشبكة العنكبوتية " الإنترنت " .

أولا : الكثير من الأخوة لديهم رغبة جامحة في أن يكون " كاكا " قد اعتنق الإسلام، وهذا حرص طيب وخبر جميل وسار أن تعتنق شخصية مشهورة دين الإسلام، ولكن الواجب أن نتحرى الأخبار، ففي آخر العام الماضي 2011 إمتلأت صفحات الإنترنت بخبر إسلام " كاكا " إثر زيارته لمركز " الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري " وسماعه لمحاضرة حول الإسلام، وتبين أن الأمر لم يتجاوز الزيارة .

ثانيا : لقد تم نشر قصة إسلام " ريكاردو " على موقع شبكة محيط يوم الخميس الماضي 23/2/2012 م وهي قصة حقيقية ولكنه رجل برازيلي اسمه Ricardo Saade لايمت بصلة لـ " كاكا "، وللأسف الشديد قام أحد المواقع بنشر الخبر ونسبة اعتناق الإسلام إلى لاعب الكرة البرازيلي " ريكاردو كاكا "، ثم انتشر الخبر على صفحات الإنترنت انتشار النار في الهشيم .

ثالثا : مع حبنا لأن يعتنق الناس الإسلام إلا أنني أؤكد أن " ريكاردو كاكا " هو مسيحي متدين يتبع الكنيسة الإنجيلية ومن أهم المتبرعين لها .

ولذلك أؤكد أنا الشيخ خالد رزق تقي الدين مدير الشؤون الإسلامية باتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل أنه لم يسبق لي اللقاء بلاعب الكرة الشهير " ريكاردو كاكا " ، وأنه لم يعتنق الإسلام على يدي وأن القصة المنشورة بتاريخ 23/2/2012 على شبكة محيط حول إسلام " ريكاردو " الباحث عن الحقيقة قد حرفت، ولأهمية التنبيه تم تحرير هذا البيان، نسأل الله أن يهدينا جميعا سواء السبيل .

الشيخ خالد تقي الدين

مدير الشؤون الإسلامية

إتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل

ساو باولو - البرازيل

26/2/2012