يوميات رئيس تحرير جريدة الكلب

يوميات رئيس التحرير

الثلاثاء \18

بينَ الضّجيجِ جلستُ في المقهى أفكّرُ بالحياةِ
وبِقربيَ المُتأنّقونَ الناظرون إلى البناتِ
لايفعلونَ سوى الحديثِ عن القضايا الرّائجاتِ
إني لأشفِقُ أن أرى الإنسانَ أعقَمَ من حَصاةِ

الأربعاء\19

النهرُ تحتَ الجسرِ منطلقٌ
والناسُ فوقَ الجسرِ يمشونا
النهرُ صوبَ البحرِ غايتُه
والنّاس للأرزاقِ يمضونا
النهرُ فنّانٌ وإنّهمُ
مثلُ البهائم لا يحِسّونا

سرقة

لصان من أهل السوابق هاجما البنك الصناعي‏

حملا الخزانة وهي فارغة وليس لذاك داع‏

حادث سيارة

وسيارة طحشت مخزناً يبيع الكنادر للسيدات‏

وما كان سائقها غير بنت مهذبة من بنات الذوات‏

وقد سُئلت: كيف كان الصدام فقالت: هوايتي الواجهات‏